تقنية فريدة من نوعها لإنتاج المواد المركبة للطائرات

نهى سعيد
كل جديد
تقنية فريدة من نوعها لإنتاج المواد المركبة للطائرات
تقنية فريدة من نوعها لإنتاج المواد المركبة للطائرات

تتم معالجة هذا الخليط باستخدام بواعث الليزر ، مما ينتج عنه مجموعة من “اللبنات الأساسية” الصغيرة التي يمكن دمجها في هيكل واحد باستخدام الضغط الساخن.
ابتكر العلماء الروس طريقة جديدة لإنتاج المواد المركبة على أساس ألياف كربيد السيليكون وسبائك التيتانيوم والألومنيوم والفاناديوم.
سيزيد تطبيقه من قوة هياكل الطائرات الجاهزة بنسبة 15٪. وفقًا للمكتب الصحفي لجامعة موسكو التكنولوجية (MSIS).
جاء في بيان صادر عن المكتب الصحفي ما يلي: “أظهرت الاختبارات أن الجزء المركب المنتج باستخدام التكنولوجيا الجديدة يحتوي على مؤشرات قوة وصلابة أعلى بنسبة 15٪ من الجزء المصنوع من سبائك التيتانيوم الضخمة. يعمل فريق العلماء حاليًا على تطوير التكنولوجيا الجديدة.
يُذكر أن المركبات عبارة عن هياكل معقدة تتكون من عدة مواد ذات خصائص مختلفة. مزيج هذه المواد يعطي المركبات خصائص فريدة غير موجودة في مكوناتها الأصلية. تستخدم هذه المواد على نطاق واسع في جميع مجالات الصناعة كبديل أقوى وأكثر متانة للهياكل المعدنية والبلاستيكية.
ابتكر العلماء الروس ، بقيادة أندريه ترافيانوف ، وهو خبير رائد في مختبر التقنيات الهجينة في الجامعة التكنولوجية الروسية ، طريقة بسيطة نسبيًا ولكنها فعالة لإنتاج مركبات متينة للغاية تعتمد على كربيد السيليكون وسبائك التيتانيوم المناسبة للاستخدام في صناعة الطيران.
قال ترافيانوف وزملاؤه إن خصائص مركبات الألياف القائمة على التيتانيوم تعتمد بشكل كبير على تقنية معقدة إلى حد ما ، والتي يفرض استخدامها عددًا من القيود المهمة.
يتعلق جزء كبير منه بحقيقة أن التيتانيوم له مستوى عالٍ من النشاط الكيميائي ، مما يمنع استخدام المواد المنصهرة لإنتاج هذه الأشكال من المركبات.
ابتكر العلماء الروس تقنية هجينة فريدة تسمح بحل هذه المشكلة باستخدام تقنية الليزر وأنظمة الضغط الساخن ، حيث يضع المتخصصون حزمة من ألياف كربيد السيليكون الرقيقة في قوالب خاصة ، تُسكب عليها جزيئات مسحوق الألمنيوم والفاناديوم والتيتانيوم.
تتم معالجة هذا الخليط باستخدام بواعث الليزر ، مما ينتج عنه مجموعة من “اللبنات الأساسية” الصغيرة التي يمكن دمجها في هيكل واحد باستخدام الضغط الساخن. لا تعمل هذه الطريقة على تبسيط إنتاج المواد المركبة فحسب ، بل تعمل أيضًا على تحسين جودتها بشكل كبير.
أظهرت الاختبارات أن المادة الجديدة تتفوق بنحو 15٪ على سبائك التيتانيوم التقليدية من حيث القوة والصلابة وليست أدنى من المركبات التقليدية في هذا الصدد. يأمل العلماء أن تساعدهم الاختبارات المستقبلية على جعل استخدام هذه المواد أكثر فعالية.
المصدر: الميادين

رابط مختصر