أسواق العالم تحبس أنفاسها ترقباً لخطوة الصين القادمة – أموال

ريم الفقيه
أموال
أسواق العالم تحبس أنفاسها ترقباً لخطوة الصين القادمة – أموال

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
لم ينعم العالم بالتفاؤل القصير المعقود على تخفيف الصين القيود الخاصة بمكافحة تفشي وباء «كوفيد-19»، إذ شهد العالم في فترة القيود الأخيرة تراجعاً في الأسواق الدولية وتعثراً جديداً في سلاسل الإمداد العالمية ذات الصلة بالموانئ والمصانع الصينية. وقبل أيام تحدث مسؤولون في دول «أوبك» عن توقعهم ارتفاعاً جديداً في أسعار النفط حين تعود الصين إلى أسواق النفط بقوتها الكاملة أكبر مستورد للنفط في العالم. ولكن موجة جديدة من الوباء بدأت تظهر عبر العالم، الأمر الذي دفع بكين إلى إعادة فرض القيود مجدداً، وهذا ما دفع على الفور إلى هبوط أسعار النفط اليوم.

في التفاصيل، بدأت الصين إعادة فرض قيود لمكافحة فيروس كورونا بعد أسابيع من تخفيفها في مدن رئيسة، ما أثار المخاوف من احتمال أن تفرض بكين إجراءات إغلاق مجدداً للسيطرة على تفشي الفيروس.

وسجلت الصين 69 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) في الساعات الأربع والعشرين الماضية ومن بينها 29 إصابة في بكين و27 في منطقة منغوليا الداخلية المتمتعة بالحكم الذاتي و11 في شنغهاي، حسبما ذكرت لجنة الصحة الوطنية اليوم الإثنين.

وقد أرجأت السلطات إعادة فتح معظم المدارس في بكين كما كان مخططاً اليوم الإثنين، في حين علقت معظم المناطق في شنغهاي خدمات تناول الطعام في المطاعم.

وأطلقت العاصمة الصينية بكين حملة جديدة لإجراء فحوص عامة إلزامية للكشف عن كوفيد في المنطقة الأكثر اكتظاظاً في وسط المدينة، بعد عودة ظهور الوباء انطلاقاً من حانة، ما أدّى إلى إعادة فرض القيود الصحية. والصين آخر اقتصاد كبير لا يزال يطبّق استراتيجية «صفر كوفيد»، عبر حجر الأشخاص المصابين، وفرض إغلاقات محدّدة، واختبارات «بي سي آر» الإلزامية.

وتتطلّب هذه السياسة موارد لوجستية وإنسانية واقتصادية كبيرة، في مواجهة متحوّر «أوميكرون» الذي انتشر سريعاً في الصين في شهري مارس وأبريل. وانحسر الوباء بشكل واضح في الأسابيع الأخيرة. ولكن بكين حيث يعيش 22 مليون شخص سجّلت بؤرة جديدة للعدوى بعد أيام قليلة على فتح المقاهي والحانات والنوادي الرياضية في مايو.

وفيما ألغيت المناسبات الرياضية، لم تفتح المدارس أبوابها الإثنين، على عكس ما كان مقرّراً مسبقاً. كما أرجئت إعادة فتح متنزه «يونيفرسال ستوديو» الترفيهي التي كانت مقرّرة في 15 يونيو.

وفي شنغهاي، خضع أكثر من نصف عدد السكان البالغ 25 مليوناً لفحص «كوفيد» الإلزامي في عطلة نهاية الأسبوع، بعد أقل من أسبوعين على الخروج من فترة حجر طويلة.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.ammonnews.net

رابط مختصر