أسواق المال تستعرض مقتطفات من سيرة العم خالد – أموال

ريم الفقيه
أموال
أسواق المال تستعرض مقتطفات من سيرة العم خالد – أموال

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
أطلقت هيئة أسواق المال في الأول من الشهر الجاري ثامن أعداد مجلتها التوعوية الإلكترونية، وهي إصدار توعوي فصلي يعنى بالشأن الاقتصادي وأنشطة الأوراق المالية، وتغطية أخبار الهيئة وفعالياتها، والإسهام في التوعية المطلوبة في قضايا مالية واستثمارية وقانونية مختلفة، وقد بدأت الهيئة إطلاقه بانتظام منذ شهر سبتمبر من عام 2020.
بدأ الإصدار بكلمة افتتاحية لرئيس مجلس مفوضي الهيئة العم أ.د.أحمد عبدالرحمن الملحم، تناول فيها موضوع إلغاء إدراج بعض الشركات وما يقع على الشركة من التزامات، مشيرا في هذا الإطار إلى المسؤولية المشتركة بين مجلس إدارة الشركة ومساهميها، معتبرا أن مصلحتنا جميعا تقتضي سوقا ماليا معافى خاليا من الشركات الورقية أو المخالفة أو العاجزة عن تلبية متطلبات الاستمرار في السوق، ليختم بأن الفرصة متاحة للشركات الملغى إدراجها لتصويب أوضاعها وتسوية مخالفاتها وإعادة إدراجها مجددا، ونقطة البداية دائما انعقاد جمعياتها العامة.
وعرضت زاوية «عبق الريادة» لمقتطفات من سيرة أحد رواد نهضة الكويت الحديثة العم خالد يوسف المرزوق (رحمه الله)، ومبادراته الخلاقة في عوالم المال والاقتصاد والاستثمار والإعلام.
أما «الزاوية القانونية» فقدمت إيجازا لجهود الهيئة في مسار الإعداد للتداول القريب للمشتقات المالية بعد انتهاء فترة توفيق الأوضاع للشركات التي تتضمن أغراضها الوساطة في التعامل في المشتقات المالية أو تلك المسوقة لخدمات تتعلق بتداولها.
وتوالت بعد ذلك زوايا العدد، بدءا بزاوية «حدث العدد» المخصصة للحملة التوعية الأولى من نوعها للشمول المالي التي نفذتها الهيئة مؤخرا بالتزامن مع اليوم العربي للشمول المالي الذي أصبح مطلبا عاجلا لا يحتمل كثير التأجيل، ومن الأهمية بمكان المسارعة لتبني إستراتيجية وطنية للشمول المالي.
مرورا بزاوية «رأي ورؤية» لكل من د.محمد إبراهيم الوسمي، ود.فهد نعمة الشمري، عضوي هيئة التدريس في قسم القانون الخاص في كلية الحقوق بجامعة الكويت، تناولا فيها موضوع «قاعدة حياد مجلس إدارة الشركة محل عرض الاستحواذ وفق اللائحة التنفيذية لقانون الهيئة»، أما زاوية «ملف العدد» فعرضت للمبادرات التطويرية المتصلة بأنشطة التراخيص والتسجيل.
أعقبتها زاوية «آفاق وتوجهات» التي تناولت موضوع حصول الهيئة على شهادة الآيزو وفق المعيار الدولي رقم 27001 في مجال أمن المعلومات، والذي يندرج في إطار جهودها لتعزيز التحول الرقمي، وضمان حماية متعامليها، وتوفيق ممارساتها في شتى جوانب عملها مع أحدث المعايير الدولية المطبقة.
أما «معايير المحاسبة للجميع: الدخل الآخر الشامل» و«الاستعدادات لاستحقاقات قادمة على صعيد مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب»، فكانت موضوعات أخرى تناولها الإصدار.
«التداعيات الاقتصادية لحرب أوكرانيا» و«الطفرة في الثروة العالمية» و«انهيار وازدهار العملات الدولية» و«تجرع تويتر الحبة السامة»، وغيرها، كانت بعض الأخبار الاقتصادية التي تضمنها العدد الجديد من المجلة والذي عرض في زوايا أخرى لتقارير عدة متنوعة تتصل بأنشطة سوق المال، ومهام الهيئة، إضافة إلى أبرز فعالياتها وأنشطتها خلال فترة الشهور الـ 3 التي يغطيها الإصدار والممتدة بين شهري مارس ومايو 2022 قبل أن يختم العدد بآخر زواياه «في الختام» التي عرض فيها رئيس تحرير المجلة – مدير مكتب التوعية للخطة التوعوية الراهنة للهيئة ومبادراتها والتي اعتبرها مؤشرا إلى أفول عصر جائحة كورونا وبدء مسار التعافي من تداعياتها.
ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.
المصدر: www.alanba.com.kw

رابط مختصر