كامكو إنفست انتعاش أنشطة التداول في بورصة – أموال

ريم الفقيه
أموال
كامكو إنفست انتعاش أنشطة التداول في بورصة – أموال

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
قال التقرير الشهري لأداء أسواق الأوراق المالية لدول مجلس التعاون الخليجي الصادر عن «كامكو انفست»، ان المؤشر الخليجي تراجع للمرة الأولى في ستة أشهر بنسبة 7.5% نتيجة للضغوط البيعية التي تعرضت لها البورصات العالمية الأخرى والتي سجلت خسائر خلال ثلاثة من أصل الخمسة أشهر الأولى من هذا العام.
وجاء تراجع البورصات الخليجية أيضا على خلفية جني المستثمرين للأرباح بفضل ارتفاع التقييمات وكونها من أفضل الأسواق اداء هذا العام.
وتراجع أداء كافة أسواق الأوراق المالية الخليجية في مايو 2022، إذ شهدت دبي أعلى معدل تراجع بفقد مؤشر السوق أكثر من 10.0%، تليها البحرين والكويت بخسائر شهرية تخطت أكثر من 6.0%.
وبلغت خسائر البورصات الخليجية خلال الأسبوعين الثاني والثالث من شهر مايو نسبة 11.0% تقريبا، إلا انها تمكنت من تعويض بعضا من تلك الخسائر من خلال المكاسب التي سجلتها في الأسبوع الأخير من الشهر، إلا ان المؤشر الخليجي نجح في البقاء في المنطقة الخضراء من حيث الأداء منذ بداية العام 2022 حتى تاريخه بمكاسب بلغت نسبتها 12.0% بفضل نمو كافة مؤشرات البورصات السبع.
وعلى صعيد الأداء القطاعي لهذا الشهر، جاءت القطاعات ذات الثقل الوزني الكبير في الصدارة من حيث تسجيلها لأعلى معدل خسائر شهرية، وكان مؤشر الأغذية هو الرابح الوحيد هذا الشهر بتسجيله مكاسب بنحو 2.7%، كما ارتفع مؤشر قطاع الطاقة هامشيا بنسبة 0.9%، بينما تراجعت بقية المؤشرات القطاعية الأخرى.
وسجل مؤشر قطاع الاتصالات أعمق خسائر والتي بلغت نسبتها 10.6%، تبعه كلا من مؤشري قطاع المواد الأساسية والبنوك بانخفاضهما بنسبة 8.6% و8.3%، على التوالي.
إلا انه من حيث الأداء منذ بداية العام 2022 حتى تاريخه، ما يزال قطاعي الطاقة والبنوك يحتلان مركز الصدارة ضمن أعلى خمسة مؤشرات أداء بتسجيلهما لمكاسب ثنائية الرقم بنسبة 22.8% و17.0%، على التوالي.
وشهدت أنشطة التداول في البورصات الخليجية انخفاضا حادا خلال الشهر في ظل تباطؤ وتيرة أنشطة كافة البورصات باستثناء بورصة الكويت التي شهدت انتعاش أنشطة التداول.
وبلغ إجمالي قيمة الأسهم المتداولة خلال شهر مايو 2022 في دول مجلس التعاون الخليجي 64.9 مليار دولار مقابل 73.1 مليار دولار في أبريل 2022، وشهدت السعودية أكبر انخفاض في أنشطة التداول التي بلغت قيمتها 44.5 مليار دولار خلال الشهر مقابل 49.3 مليار دولار في أبريل 2022.
وظل أداء أسواق الأوراق المالية على الصعيد العالمي ضعيفا إلى حد كبير بتسجيل مؤشر مورجان ستانلي العالمي لتراجع هامشي بنسبة 0.2% بنهاية شهر مايو 2022 بعد تسجيله لخسائر شديدة بنسبة 8.4% في أبريل 2022.
وأظهرت معظم الأسواق العالمية المتقدمة الرئيسية مكاسب محدودة في خانة الآحاد خلال الشهر بما في ذلك ألمانيا والمملكة المتحدة واليابان.
من جهة أخرى، تراجع أداء السوق الهندي والذي قابله جزئيا ارتفاع أداء بورصة الصين على خلفية تخفيف حدة القيود أدى الى عدم تغير مؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة.
ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.
المصدر: www.alanba.com.kw

رابط مختصر