مصلحة الضرائب تناقش مع غرفة صناعة السينما المشكلات الضريبية – أموال

محمد علي
أموال
مصلحة الضرائب تناقش مع غرفة صناعة السينما المشكلات الضريبية – أموال

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:

قال رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية، إن المصلحة تتواصل مع غرفة صناعة السينما باتحاد الصناعات المصرية لتقديم الوعي الضريبي اللازم، وكذلك لمناقشة المشكلات الضريبية التي تواجه صناعة السينما في مصر والعمل على إيجاد حلول لها.

وأشار رئيس مصلحة الضرائب، إلى نجاح تعاون المصلحة مع النقابات الفنية الثلاثة التمثيلية والموسيقية والسينمائية من خلال تشكيل لجان دائمة بمقر النقابات الثلاثة للعمل على حل المشكلات الضريبية لأعضاء هذه النقابات.

جاء ذلك، خلال لقاء مصلحة الضرائب المصرية مع غرفة صناعة السينما باتحاد الصناعات، بحسب بيان من مصلحة الضرائب اليوم السبت.

وقال محمد البهي رئيس لجنة الضرائب باتحاد الصناعات، إن الاتحاد يريد وضع منهج محدد يكون أساس لحل أي مشكلة بشكل عام وليس بشكل فردي فنحن نريد أن نحافظ على حقوق هذا القطاع من جهة وأيضا نحافظ على حق الدولة من جهة أخرى.

وأضاف البهى، أن مصر كان لها الريادة في صناعة السينما، وهناك اتجاه من الدولة على تشجيع هذا القطاع وخاصة (المنتجين والموزعين وقطاع دور العرض)، الأمر الذي يتطلب وجود فهم كامل لهذه الصناعة وما تواجهه من مشكلات وضرورة صياغة بروتوكول تعاون بين مصلحة الضرائب المصرية وغرفة صناعة السينما يراعي طبيعة هذه الصناعة، ويعمل على وضع آلية محددة للتعامل تتسم بتيسير الاجراءات أمام الممولين، ويقوم على بحث كافة المشكلات العالقة ودراسة مقترحات حلها بالتوافق مع صحيح القانون.

وقال مختار توفيق نائب رئيس مصلحة الضرائب المصرية، إن هناك ورقة عمل قدمتها غرفة صناعة السينما باتحاد الصناعات إلى مصلحة الضرائب تتضمن بعض المشكلات والمقترحات وهناك متخصصين بمصلحة الضرائب سيقومون بدراسة ورقة العمل، وسيتم عقد أكثر من جلسة وأكثر من لقاء حتى يتم بلورة ورقة العمل هذه ويتم الوصول إلى بروتوكول تعاون مثلما تم مع النقابات الفنية الثلاثة (الموسيقية ، السينمائية ، والتمثيلية).

وأوضح توفيق، أن مصلحة الضرائب المصرية تشهد العديد من مشروعات التطوير والميكنة ومن أهمها تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية ومنظومة الإيصال الإلكتروني، وهذه المنظومات التي ستسهم في تحقيق العدالة الضريبية بين جميع الممولين وستعود بالنفع أولا وأخيرا على المواطنين في شكل مشروعات تنمية وخدمات.

وقال هشام عبد الخالق نائب رئيس غرفة صناعة السينما، إن صناعة السينما الآن تعاني من العديد من المشكلات نظرا للظروف الاقتصادية الراهنة وتحتاج إلى تكاتف جميع الجهات للتعاون مع هذا القطاع حتى يستطيع أن ينهض وتعود له الريادة مرة أخرى، لافتًا إلى ضرورة الفهم الجيد لطبيعة العمل في هذا القطاع حتى نستطيع الوصول إلى حل المشكلات المتعلقة به وخاصة بالنسبة للمنتجين والموزعين ودور العرض السينمائية.

وطالب عبد الخالق، مصلحة الضرائب بتخصيص لجنة من المصلحة من أجل انهاء أية مشكلات أو موضوعات متصلة بالضرائب لدى أعضاء الجمعية العمومية لغرفة صناعة السينما التي تمثل عناصر صناعة السينما أسوة بما تم في النقابات المهنية الثلاثة (السينمائية والموسيقية والتمثيلية).

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.masrawy.com

رابط مختصر