15 اكتتابا بـ 4 مليارات دولار في الشرق الأوسط – أموال

ريم الفقيه
أموال
15 اكتتابا بـ 4 مليارات دولار في الشرق الأوسط – أموال

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
أشار تقرير «إرنست آند يونغ» حول نشاط الاكتتابات العامة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للربع الأول من 2022، إلى زيادة في عدد الصفقات بنسبة 400% على أساس سنوي مع تسجيل 15 صفقة اكتتاب عامة جمعت 4 مليارات دولار، بارتفاع كبير قدره 1،242% في إجمالي العائدات التي جمعتها مقارنة بالفترة نفسها من العام 2021.
وتشير الزيادة في عدد الاكتتابات العامة من 3 صفقات في الربع الأول من العام السابق إلى 15 صفقة عن الفترة نفسها من هذا العام، إلى أن نشاط الاكتتابات في المنطقة يبدو واعدا للغاية، بعد أن سجل بداية قوية لهذا العام، على الرغم من حالة عدم التيقن التي تؤثر على التوقعات بشأن النشاط العالمي لصفقات الاكتتاب.
وعلى جانب آخر، فقد انخفض عدد الاكتتابات العامة العالمية خلال الربع الأول من عام 2022 بنسبة 37%، وتراجعت عائداتها بنسبة 51% على أساس سنوي، ومن المتوقع أن تؤدي صفقات الاكتتاب القوية المتوقعة في السعودية والإمارات إلى تسجيل عام قياسي آخر في أسواق الاكتتابات الأولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وتصدرت السعودية نشاط الاكتتابات الأولية في الربع الأول من 2022، بإجمالي 6 اكتتابات في سوق تداول السعودية و7 اكتتابات في نمو السوق الموازية، بإجمالي 13 اكتتابا جمعت ما قيمته 3.9 مليارات دولار، وتتمتع السوق الموازية بمتطلبات إدراج أكثر يسرا، إذ تعمل كمنصة بديلة للشركات الراغبة في إدراج أسهمها للتداول، إلا أن الإدراج فيها يقتصر على المستثمرين المؤهلين.
وشهدت دول الخليج في الربع الأول من 2022، اكتتابات عامة أكثر عددا وأعلى قيمة بكثير من تلك التي شهدتها في السنوات السابقة، حيث تم تسجيل 3 اكتتابات فقط في الربع الأول من 2020 بقيمة إجمالية بلغت 801 مليون دولار، وشهد الربع الأول من عام 2021 أيضا 3 صفقات بقيمة إجمالية بلغت 295 مليون دولار، أما في الربع الأول من هذا العام، فقد سجلت دول مجلس التعاون 14 اكتتابا، جمعت نحو 3.9 مليارات دولار.
وفي تعليقه على هذا الأداء، قال رئيس قطاع الصفقات والاستراتيجية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بـ «إرنست آند يونغ»، براد واتسون، يعكس الارتفاع غير المسبوق في عدد صفقات الاكتتابات العامة في الربع الأول من 2022، قدرة سوق الاكتتابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على توفير فرص جديدة للمستثمرين على عكس الاتجاه العالمي السائد حاليا، كما يعكس اتساع وتنوع القطاعات التي شهدت تسجيل اكتتابات، عودة أقوى للنمو الاقتصادي في جميع أنحاء المنطقة، إذ تم إدراج شركات من قطاع المنتجات الاستهلاكية غير الرئيسية، والتكنولوجيا، والمواد الأساسية، والرعاية الصحية وقطاع الطاقة.
وتعتبر المملكة العربية السعودية من اللاعبين الرئيسين حاليا في سوق الاكتتاب، إلا أن النشاط القوي الذي تشهده المنطقة يخالف الاتجاه العالمي السائد، ونتوقع استمرار نشاط سوق الاكتتابات في جميع أنحاء المنطقة طوال عام 2022».
%18 ارتفاعاً بمؤشر السوق الأول في بورصة الكويت
ذكر التقرير أن أسواق الأسهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واصلت تسجيل أداء قوي خلال الفترة المنقضية من عام 2022، حيث سجلت بورصة البحرين نموا بنسبة 15.3% في الربع الأول من عام 2022، الأمر الذي يعكس تسجيل المستثمرين عائدات قوية من خلال التداول، وتحسن إقبال المستثمرين في المملكة، كما شهدت الكويت بدورها نموا في أداء أسواق الأسهم، حيث ارتفع مؤشر السوق الأول في بورصة الكويت بنسبة 18% في الربع الأول من العام.
ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.
المصدر: www.alanba.com.kw

رابط مختصر