تعقيم الرجال والنساء أفضل وسائل تنظيم النسل وأكثرها فاعلية

علي الدعيس
دوائك
تعقيم الرجال والنساء أفضل وسائل تنظيم النسل وأكثرها فاعلية

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:

كثيرا ما نسمع عن حمل إحداهن خلال استخدام وسيلة لتنظيم النسل. ومن هذا المنطلق هناك طريقة نسبة نجاحها 100 %، وهي التعقيم سواء للرجل أو المرأة.

وفي السطور التالية نتعرف على كيفية سير الأمور. يخضع الذكور لعملية جراحية لقطع القناة المنوية، وهو مصطلح طبي يطلق على تعقيم الذكور.

ويعني قطع القناة المنوية، إجراء جراحة لقطع وإغلاق الممر الذي ينقل الحيوانات المنوية، من الخصيتين إلى مجرى البول، وهو أنبوب لدى الذكور ينقل السائل المنوي والبول إلى خارج الجسم، وهذه الطريقة فعالة بنسبة 100%، وهي تعد حتى الآن أكثر الوسائل أمانا للذكور لتنظيم النسل، وذلك وفقا لمؤشر “بيرل” الذي يقارن بين مختلف وسائل منع الإنجاب.

ويقول الدكتور فلوريان روجمان كبير الأطباء في قسم المسالك البولية، بمستشفى ماريان التابعة لجامعة الرور بمدينة بوخوم الألمانية، إنه بعكس حبوب منع الحمل والواقي الذكري والأجهزة النحاسية التي توضع داخل الرحم، فإن قطع القناة المنوية هي إجراء جراحي، ويجب اعتباره دائم المفعول.

ويضيف “بينما توجد إمكانية لاستعادة الخصوبة عن طريق إصلاح القنوات المنوية بالجراحة، فقد لا تفلح هذه المحاولة”.

ويشير الدكتور روجمان إلى أن “جراحة قطع القنوات المنوية، يمكن أن تجرى في العيادة الخارجية، باستخدام المخدر الموضعي أو الكلي”.

ويوضح أن الجراح يقوم بعمل شق يبلغ طوله نحو سنتيمتر واحد، على كل من الجانب اليمن والأيسر من كيس الخصية، ويسحب جزءا من كل قناة منوية، ويقطع قطعة طولها يتراوح بين نحو سنتيمتر ونصف وسنتيمترين.

ويؤكد الدكتور روجمان أن المضاعفات الناتجة عن هذه العملية نادرة.

ويضيف روجمان أنه يتعين على الذين أجريت لهم الجراحة، أن يستخدموا وسيلة أخرى لمنع الحمل لفترة تتراوح بين شهر إلى ثلاثة أشهر بعد الجراحة، إلى أن يثبت تحليل للسائل المنوي غياب الحيوانات المنوية.

وبالمثل يمكن تعقيم النساء أيضا، عن طريق سد أو إزالة قناتي فالوب، واللتين تنتقل عبرهما البويضات من المبيض إلى الرحم، ومثلما حدث مع قطع القناة المنوية عند الرجال، فيمكن إجراء جراحة تعقيم النساء سواء في العيادات الداخلية او الخارجية، وفقا لما تقوله دكتورة أمراض النساء مارتينا ناجل.

ويتم إعطاء المرأة الراغبة في إجراء هذه الجراحة مخدرا كليا، ويتم إحداث شق صغير بالقرب من سرتها، ثم يتم قطع قطعة بطول نحو سنتيمتر واحد من كل قناة، ثم يتم كي القناتين وإغلاقهما عن طريق التدبيس.

وتوضح الدكتورة ناجل أن العملية الجراحية تتضمن مخاطر قليلة عادة.

وتقول ناجل إنه مثل جراحة قطع القناة المنوية للرجال، “يمكن ضم نهايات قناتي فالوب مرة أخرى، ولكن ليس هناك ضمان لنجاح هذه العملية”.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.masrawy.com

رابط مختصر