خبز القمح أم البطاطا.. أيهما أعلى في القيمة الغذائية؟ – دوائك

علي الدعيس
دوائك
خبز القمح أم البطاطا.. أيهما أعلى في القيمة الغذائية؟ – دوائك

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:

يتساءل الكثير من المصريين عن القيمة الغذائية لخبز البطاطا، وهل تعادل ما يحتوي عليه القمح من عناصر مهمة لصحة الإنسان.

وبعد إعلان وزير التموين علي المصيلحي، أنّ الوزارة تدرس حاليًا إنتاج رغيف الخبز من البطاطا بدلًا من إنتاجه من القمح، فإليك مقارنة تفصيلية بين القيمة الغذائية للقمح والبطاطا، وفقًا لموقع “Webteb”.

القمح يوفر العناصر الغذائية المهمة مثل السعرات الحرارية والفيتامينات والكالسيوم والتي تساعد على زيادة مستويات الطاقة في الجسم، وتحسين وظائف الدماغ، لكن البطاطا أقل بفارق بسيط في السعرات الحرارية، والفسفور.

توازن في القيمة الغذائية

ولهذا السبب أوضح عبد المنعم الجندي باحث بوزارة الزراعة، وصاحب المشروع البحثي لإنتاج الخبز من البطاطا، إن تصنيع الخبز من البطاطا يتم عن طريق سلقها وإضافتها بنسبة 50% بطاطا والباقي قمح، وذلك لعمل توازن في القيمة الغذائية.

القيمة الغذائية للبطاطا

وتحتوي البطاطا على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، حيث إن كل 100 جرام من البطاطا المسلوقة (التي سيجري استخدامها في صناعة الخبز) تحتوي على القيم الغذائية 125 سعر حراري، و4.24 جرام من الدهون التي يحتاجها الجسم في عملية التمثيل الغذائي، إضافة إلى 20 جرام من الكربوهيدرات، و5 ملليجرام من الكالسيوم.

القيمة الغذائية للقمح

وبالنسبة للقيمة الغذائية للخبز المصنوع من القمح فهي عالية، وبشكل عام فإن 100 جرام خبز تحتوي على من 250-280 سعرة حرارية، ويتفوق على البطاطا في عنصر الكالسيوم الذي يبلغ 28 ملليجرام.

البطاطا تتفوق على القمح في الألياف

وفيما يتعلق بالألياف فإن كل 100 جرام من البطاطا تحتوي على 1.4 جرام من الألياف الغذائية، بينما القمح 1.1 جرام فقط، وهو ما سيجعل عملية التمثيل الغذائي أفضل عن خلط الاثنين معا في صناعة الخبز.

وتحافظ الألياف على صحة الجهاز الهضمي، وتحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وتساعد في الحفاظ على الوزن.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.masrawy.com

رابط مختصر