قتلت 27 شخصا وأصابت 162 في العراق.. ما خطورة الحمى النزفية؟ – دوائك

علي الدعيس
دوائك
قتلت 27 شخصا وأصابت 162 في العراق.. ما خطورة الحمى النزفية؟ – دوائك

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:

يعاني العراق، من تفشي مرض الحمى النزفية في عموم المحافظات بوتيرة قياسية غير معهودة، إذ تسبب في وفيات عديدة من بين حالات الإصابة به، وفي أحدثها الإعلان عن أول حالة وفاة بالمرض في إقليم كردستان العراق، كما ارتفعت الإصابات إلى 162 حالة، توفي من بينها 27 شخصا.

لكن ما هي الحمى النزفية؟.. إليكم الأعراض وطرق الوقاية، وفقا لموقع مايو كلينيك الطبي.

– ما الحمى النزفية؟

الحمى النزفية من الأمراض المعدية التي يمكن أن تتسبب في الإصابة بعلل شديدة تهدد الحياة، مثل تلف جدران الأوعية الدموية الصغيرة، كما يمكن أن تعوق قدرة الدم على التجلط.

– كيف تنتشر؟

تنتشر عن طريق مخالطة الحيوانات أو الحشرات المصابة بالعدوى، حيث أن الفيروسات التي تسبب الإصابة بالحمى النزفية الفيروسية، تعيش في العديد من العوائل الحيوانية والحشرية، وتشمل في الغالب البعوض أو القراد أو القوارض أو الخفافيش.

وتنتقل بعض أنواع الحمى عبر لدغات البعوض أو القراد، كما ينتقل البعض الآخر عبر ملامسة سوائل المصاب، مثل الدم أو اللعاب أو السائل المنوي، أو عبر استنشاق فضلات الفئران المصابة.

– أنواعها

تشمل بعض أنواع الحمى النزفية الفيروسية، حمى الضنك وحمى الإيبولا وحمى لاسا وحمى ماربورج والحمى الصفراء.

– أعراضها

تختلف أعراض الحمى النزفية الفيروسية حسب المرض، حيث يمكن أن تشمل الأعراض المبكرة:

الحمى

التعب

الضعف

الشعور العام بالتوعك

الدوار

آلام العضلات

آلام العظام أو المفاصل

الغثيان

القيء

الإسهال.

– أعراض مهددة للحياة

نزيف تحت الجلد

نزيف في الأعضاء الداخلية أو من الفم أو العينين أو الأذنين

خلل وظيفي في الجهاز العصبي

الغيبوبة والهذيان

الفشل الكلوي والتنفسي والكبدي.

– فترة حضانة المرض

قد تصاب بالعدوى من دون أن تظهر عليك الأعراض إلا بعد فترة من الإصابة، وقد يستغرق ظهور الأعراض من يومين إلى 21 يوما حسب نوع الفيروس.

– هل تنتقل من إنسان لآخر؟

الفيروس قد ينتقل أيضا من إنسان لآخر، خاصة عن طريق الاتصال الجنسي، أو اللعاب ومختلف سوائل الجسم.

– هل يوجد علاج لها؟

لا يوجد علاج محدد لمعظم أنواع الحمى النزفية الفيروسية، لكن عقار “ريبافيرين” و”فيرازول” قد يساعدان على تقصير مسار بعض أنواع العدوى ومنع حدوث مضاعفات في بعض الحالات.

– طرق الوقاية

إذا كنت تعيش في مناطق تنتشر فيها هذه الأمراض أو تعمل فيها أو تسافر إليها، فاحم نفسك من العدوى مستخدما وسائل واقية مناسبة عند التعامل مع الدم أو سوائل الجسم، كارتداء القفازات وواقيات العينين والوجه.

كما يجب توخي الحذر عند التعامل مع عينات المختبرات والنفايات وتطهيرها والتخلص منها.

  ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.

شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.masrawy.com

رابط مختصر