ما سبب حرقان الإبط وطرق العلاج؟ – دوائك

احمد العبسي
دوائك
ما سبب حرقان الإبط وطرق العلاج؟ – دوائك

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
يعاني بعض الأشخاص من حرقان في أحد الإبطين أو كليهما، فقد يكون السبب ناتج عن عدة حالات، تتراوح من بين الإصابة بـ تهيج الجلد الناجم عن الحلاقة إلى الوذمة اللمفية أو سرطان الثدي.

يستعرض مصراوي الأسباب الناتج عنها حرقان الإبط، وذلك وفقًا لما ورد في موقع healthline، المعني بالصحة.

ما هو؟

هو عبارة عن شعور بالتهيج في الإبطين ما يثير الرغبة في الحكة، ويمكن أن يكون حالة مؤقتة أو قد تكون علامة تنذرك بشيء أكثر خطورة.

أسباب حرقان الإبط

الأمراض الجلدية

يمكن أن يتسبب ازالة الشعر بالطرق المختلفة مثل الحلاقة أو الشمع تحت الإبط إلى حدوث تهيج في البشرة ما ينتج عنها حكة أسفل الإبطين، بالإضافة إلى مزيلات العرق التي يمكنها أن تسبب رد فعل تحسسي، حيث يمكن أن تصاب بطفح جلدي يسمى التهاب الجلد التماسي، مع العلم أن تلك المشكلة قد تكون طفيفة ومؤقتة.

سرطان الثدي

غالبًا ما يكون سرطان الثدي غير مؤلم في مراحله المبكرة، ولكن إذا لاحظت ألمًا أو شعرت بوجود كتلة تحت ذراعك أو في ثديك، فحدد موعدًا مع طبيب، قد يكون سبب الانزعاج من الشعور بالحرقان والآلام، هو نمو حميد وليس شيئًا يدعو للقلق، ولكن لا يزال يجب فحصه.

شد عضلي

هناك العديد من عضلات الصدر والذراعين التي يمكن أن تسبب حرقان وألمًا تحت الإبط، نتيجة التعرض للإصابة أو القيام بعض الأعمال الصعبة، وهناك العضلة الصدرية الكبرى هي عضلة صدرية كبيرة تصل إلى الكتف، والتي يمكن أن تتعرض إلى الإصابة من خلال ممارسة الرياضة أو رفع الأوزان، ما ينتج عنها آلام وحرقان في الإبط.

الحزام الناري

هي حالة مرتبطة بالجلد ويمكن أن تسبب الشعور بحرقان وألم الإبط، وتعد عدوى ينتشر عن طريق فيروس varicella-zoster، وتتسبب في حدوث طفح جلدي وتقشير المنطقة، ويمكن أن تظهر أيضًا على ظهرك أو صدرك أو تحت ذراعيك.

طرق العلاج

عادة ما يكون العلاج وفقًا للسبب الناتج عنه الحالة، لذا يجب التواصل مع الطبيب المختص، وتكمن العلاجات لبعض الحالات فيما يلي:

علاج شد العضل يكون من خلال وضع ثلج عليها أو الراحة في الأيام الأولى، وعندما يقل الشعور بالحرقان والآلام، يمكنك استخدام الحرارة للمساعدة في تحسين الدورة الدموية في المنطقة.

يشمل علاج الحزام الناري الأدوية المضادة للفيروسات، مثل الأسيكلوفير (زوفيراكس)، فالاسيكلوفير (فالتركس)، و فامسيكلوفير (فامفير) للقضاء على الفيروس والسيطرة على الأعراض.

كما تحتاج إلى إزالة الشعر أسفل الإبطين بطريقة تناسب نوع بشرتك لمنع تهيجها.

إذا كان الألم أحد أعراض سرطان الثدي، فقد يشمل العلاج إجراء جراحة لإزالة الورم أو العقد الليمفاوية المصابة أو العلاج الكيميائي أو الإشعاع.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.
المصدر: www.masrawy.com

رابط مختصر