30 إلى 50 % من المترددين على المراكز الصحية يعانون أعراضاً نفسية – دوائك

محمد علي
دوائك
30 إلى 50 % من المترددين على المراكز الصحية يعانون أعراضاً نفسية – دوائك

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
 
كشف تقرير برلماني، عن أن 30 إلى 50 % من المترددين على المراكز الصحية يعانون أعراضاً نفسية، وفقاً لدراسات حديثة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع تقرير السياسات الوطنية لتعزيز الصحة النفسية، وقد ترتب على عدم مواكبة أعداد المرضى المتزايدة سنوياً خاصة مع جائحة «كوفيد- 19» مع نقص الكوادر المتخصصة في الصحة النفسية إلى عدم قدرة المرضى النفسيين على تلقي العلاج والدعم النفسي وعدم القدرة على التشخيص المبكر للأعراض النفسية، وبالتالي تزايد الأمراض النفسية.
وأشار التقرير، الذي أعدته في وقت سابق لجنة الشؤون الصحية والبيئة في المجلس الوطني الاتحادي حول موضوع سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع في شأن تعزيز الصحة النفسية في الدولة واعتمده المجلس، إلى أنه تبين للجنة أن هناك 4 أسباب هي الأبرز وراء ارتفاع أعداد المرضى الذين يعانون اضطرابات نفسية وهي، محدودية خدمات الصحة النفسية التخصصية للفئات العمرية المختلفة من الأطفال وكبار السن وأصحاب الهمم، في حين تركزت الخدمات وعلى نطاق محدود في بعض القطاعات الصحية على المستوى المحلي، وعدم وجود وحدة للصحة النفسية ضمن إدارة الرعاية الصحية الأولية في المستشفيات الحكومية، والخوف من تداعيات أزمة كوفيد؛ حيث أظهرت نتائج مبادرة خط الدعم النفسي أن 33% من المتصلين كانوا يشعرون بالخوف، كما أعرب ما نسبته 30% من الحالات عن شعورهم بالقلق في حين شكل التوتر ما نسبته 25% من الحالات، وشكل الإناث ما نسبته 60% من إجمالي المتصلين، وضعف الوعي المجتمعي بالاضطرابات النفسية وسوء التشخيص وطرق علاجها.
ومن جانبهم أشار ممثلو الحكومة في التقرير بشأن الوقاية من الاضطرابات النفسية إلى أنهم قاموا بالآتي: تنظيم مؤتمرات وندوات وفعاليات للتوعية المجتمعية بالصحة النفسية، تزامناً مع المناسبات العالمية الخاصة بالصحة النفسية، وتفعيل مبادرة «دور الإسعافات الأولية النفسية» ضمن خطط التوعية والتثقيف الصحي للمجتمع، وإطلاق خطوط المساعدة للاستشارات النفسية لكافة الجمهور من قبل أخصائيين نفسيين مدربين، وفق سياسة معتمدة تضمن السلامة والجودة.
وأكد التقرير أن اللجنة تلاحظ، من خلال اطلاعها على الخطة الاستراتيجية للسياسة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية التي تم إطلاقها في عام 2017، عدم تنفيذ برامج التوعية والوقاية لتعزيز الصحة النفسية، إضافة إلى عدم تفعيل الوزارة نظام الرصد والمراقبة للكشف المبكر عن الاضطرابات النفسية بالتنسيق مع القطاعات الصحية ووزارة التربية والتعليم.
وأشار التقرير إلى أنه تأكد للجنة من خلال زياراتها الميدانية لبعض المستشفيات الحكومية، التي تستقبل المرضى النفسيين، نقص عدد الكوادر المتخصصة في مجال الصحة النفسية؛ حيث بلغ عدد الأطباء النفسيين 62 طبيباً نفسيًا، كما بلغ عدد المعالجين النفسيين معالج نفسي واحد وعدد الأخصائيين النفسيين 4 أخصائيين نفسيين، وعدد الاستشاريين النفسيين 2 حتى عام 2021.
ونود الاشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات اخبارية اخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتاكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.
المصدر: www.alkhaleej.ae

رابط مختصر