أربعة كواكب تقترب من القمر في سماء قطر خلال الشهر الجاري

علي الدعيس
اخبار
أربعة كواكب تقترب من القمر في سماء قطر خلال الشهر الجاري

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
أعلنت دار التقويم القطري أن أربعة من كواكب المجموعة الشمسية (زحل، والمشتري، والمريخ، والزهرة) ستقترب من القمر في سماء دولة قطر خلال شهر يوليو الجاري.

ويمكن لسكان دولة قطر خلال الفترة الحالية رؤية ورصد كوكبي زحل والمشتري في المساء، بينما يمكنهم رؤية كوكبي المريخ والزهرة في الفجر.

وذكرت دار التقويم القطري في بيان: أنه في مساء يوم الجمعة المقبل الموافق 15 من شهر يوليو الجاري سيقع الكوكب ذو الحلقات الرائعة “زحل” على بعد زاوي قدره أربع درجات قوسية شمال مركز القمر، وسيتمكن سكان دولة قطر من رصد ورؤية القمر وزحل معا بالعين المجردة أعلى الأفق الشرقي لسماء دولة قطر من بعد موعد طلوع القمر عند الساعة 8:18 مساء وحتى قبل شروق شمس السبت عند الساعة 4:53 صباحا بتوقيت الدوحة.

أما خلال الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء الموافق 19 يوليو الجاري فسيكون عملاق المجموعة الشمسية “المشتري” على بعد زاوي قدره 2.2 درجة قوسية شمال مركز القمر، ويمكن لسكان دولة قطر رصد ورؤية القمر والمشتري معا بالعين المجردة باتجاه الأفق الشرقي لسماء دولة قطر من بعد موعد شروق المشتري عند الساعة 10:15 من مساء الإثنين، وحتى قبل موعد شروق شمس الثلاثاء عند الساعة 4:55 صباحا بتوقيت الدوحة المحلي.

وأضافت الدار أنه في مساء يوم الخميس الموافق 21 يوليو الجاري فسيلتقي الكوكب الأحمر “المريخ” مع التربيع الأخير لقمر شهر ذي الحجة، حيث سيكون البعد الزاوي بين المريخ والقمر 1.1 درجة واحدة قوسية تقريبا، وسيتمكن سكان دولة قطر من رصد ورؤية المريخ والقمر معا بالعين المجردة أعلى الأفق الشرقي من موعد طلوع القمر عند الساعة 11:52 من مساء الخميس، وحتى قبل موعد شروق شمس الجمعة.

وفي فجر يوم الثلاثاء الموافق 26 يوليو الجاري سيلتقي ألمع كواكب المجموعة الشمس “الزهرة” مع الهلال المتناقص لشهر ذي الحجة في سماء قطر، ويمكن رؤيتهما معا بالعين المجردة باتجاه الأفق الشرقي من بعد موعد شروق الزهرة عند الساعة 3:13 فجرا وحتى قبل شروق شمس الأربعاء عند الساعة 4:58 صباحا بتوقيت الدوحة.

وتكمن أهمية تلك الظواهر الفلكية في أنها فرصة جيدة للاستمتاع برؤية ورصد اقتران كواكب مجموعتنا الشمسية مع القمر في الأوقات المعلنة، بالإضافة إلى أنها تؤكد مدى دقة الحسابات الفلكية المستخدمة في حساب مدارات حركة الكواكب والنجوم، وهي أيضا دليل لهواة الفلك للتعرف على منظر السماء خلال الشهر الجاري، مع التأكيد على أنها ظواهر طبيعية ولن تؤثر على كوكب الأرض.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر