الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان وطاجيكستان وقيرغيزستان تربك المشهد

علي الدعيس
اخبار
الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان وطاجيكستان وقيرغيزستان تربك المشهد

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:

بعد اندلاع الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان ، وبين طاجيكستان وقيرغيزستان من ناحية أخرى ، يعتقد مراقبون أن الاشتباكات ستؤثر على نفوذ روسيا في المنطقة بعد الحرب مع أوكرانيا منذ فبراير الماضي.

تنذر التطورات التي شهدتها المنطقة خلال الساعات الماضية بآثار قوية على مسار الحرب الروسية الأوكرانية ، وزيادة الضغط على الجانب الأوروبي الذي يعاني من آثار توقف إمدادات الطاقة من الجانب الروسي.نوع سحب الورق
قال السفير المصري السابق لدى روسيا ، عزت سعد ، إن التطورات بين أذربيجان وأرمينيا وقيرغيزستان وطاجيكستان لن تؤثر بسرعة على التطورات بين روسيا وأوكرانيا في الوقت الحالي ، لكن ستكون هناك جبهات حرب جديدة يكون لها تأثير مباشر على أوروبا. وأرمينيا ، وسيكون هناك نوع من الانحراف عما يحدث في الحرب بين أوكرانيا وروسيا.

أوضح السفير عزت سعد لـ 24 أن أذربيجان بدأت عمليات عسكرية ضد أرمينيا ورأت أنها فرصة لتغيير الوضع على الأرض في وقت كانت روسيا منشغلة بالحرب في أوكرانيا وعادت رغبتها في السيطرة على منطقة كاراباخ. بعد وقف إطلاق النار.

وأشار السفير المصري السابق في روسيا إلى أن أرمينيا حليف وثيق لروسيا وعضو في منظمة الأمن الجماعي ، وقال: “في الفترة المقبلة ستجد محاولات استحواذ من قبل الاتحاد الأوروبي ، وهناك نوع من ذلك. وسحب بعض الاوراق من روسيا فيما يتعلق بنفوذها في المنطقة “.

مشكلة الاتحاد الأوروبي
من جهتها ، قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن الاشتباك بين أرمينيا وأذربيجان يسلط الضوء على تداعيات الحرب الأوكرانية التي أدت إلى اضطرابات في منطقة أوسع ، حيث “يتساءل البعض عما قد تفعله روسيا أمام الذي – التي.”

وأضافت الصحيفة أن تجدد الصراع على الحافة الجنوبية لروسيا ، وبين جمهوريتين سوفيتيتين سابقتين ، أثار مخاوف الغرب من رد فعل الرئيس الروسي ، “الذي يعاني بالفعل من الهزائم المهينة في الأيام الأخيرة في شمال شرق أوكرانيا”.

وأضافت الصحيفة في التحليل أنه على الرغم من إعلان روسيا أنها توسطت في وقف إطلاق نار آخر أمس ، إلا أن وزير الخارجية الأمريكي ، أنتوني بلينكين ، أعرب عن قلقه من أن موسكو تحاول “استغلال” الصراع لتشتيت انتباه أوكرانيا.

واعتبرت الصحيفة أن التصعيد الأخير يمثل أيضًا مشكلة للاتحاد الأوروبي ، حيث لجأ الأخير في الصيف إلى أذربيجان ، في بحثه المحموم عن إمدادات غاز طبيعي إضافية لتعويض الواردات الروسية ، مشيرة إلى أن القتال دفع الكتلة إلى تأمين اتفاقية سلام بين أرمينيا وأذربيجان.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.24.ae

رابط مختصر