البرلمان الليبي يدعو إلى استئناف المشاورات على المسار الدستوري

علي الدعيس
اخبار
البرلمان الليبي يدعو إلى استئناف المشاورات على المسار الدستوري

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
دعا مجلس النواب الليبي ، أمس الخميس ، إلى استئناف المشاورات المتعلقة بالمسار الدستوري بين البرلمان والمجلس الأعلى للدولة لوضع إطار دستوري للانتخابات ، فيما اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والصواريخ في القصر. منطقة بن غشير جنوب طرابلس ، أسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى ، بحسب مصادر محلية.

وقال رئيس لجنة المصالحة الوطنية في البرلمان الليبي الهادي الصغير في بيان إن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح كلفه بدعوة أعضاء مجلس النواب والدولة في لجنة المسار الدستوري للاجتماع. بلورة إجماع اجتماع القاهرة الذي عقد هذا الشهر بشكل نهائي “.

واضاف البيان ان “الدعوة للاجتماع تأتي ايضا من اجل اعداد تقرير شامل عن نتائج عمل اللجنة المشتركة لعرضه على المجلسين لاقرارهما ، والهدف من استئناف المشاورات وضع لائحة دستورية”. ليكون حجر الزاوية لإدارة مرحلة ما قبل الانتخابات الشاملة وتمهيد الطريق لعقدها في أسرع وقت ممكن وفي أفضل الظروف “.

وكان رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح قال في وقت سابق إن “أمام المجلس الأعلى للدولة 15 يوما للرد على البرلمان بشأن ملف الأسس الدستورية للانتخابات”. أكد صالح خلال رئاسته جلسة مجلس النواب الليبي في بنغازي ، أن تعديل الإعلان الدستوري وإرساء أساس دستوري للانتخابات يخرج البلاد من أزمتها الحالية ، موضحا أن الخلاف مع المجلس الأعلى يتمحور حول نقطة بشأن ترشيح مزدوجي الجنسية لمنصب رئيس الدولة. تشهد ليبيا أزمة سياسية متصاعدة في ظل صراع بين حكومتين ، إحداهما برئاسة وزير الداخلية الأسبق فتحي باشاغا ، والتي نالت ثقتها من قبل مجلس النواب المنعقد في طبرق بأقصى شرق البلاد ، في مارس الماضي. والثاني هو حكومة الوحدة الوطنية المنبثقة عن اتفاقيات سياسية رعتها الأمم المتحدة منذ أكثر من عام برئاسة عبد الحميد الدبيبة الذي يرفض تسليم السلطة إلا عن طريق الانتخابات.

من جهة أخرى ، اندلعت اشتباكات عنيفة بين المليشيات بالأسلحة الثقيلة والصواريخ في منطقة قصر بن غشير جنوب العاصمة طرابلس. وأكدت مصادر أن ميليشيا “الردع” تبادلت النيران بالأسلحة الثقيلة وقذائف الآر بي جي مع المليشيا الـ111 الموالية لقوات عبد السلام الزعبي (متطرف من مدينة الزاوية) ، في محاولة لطرد الأخير من المنطقة. منطقة بن غشير وطريق مطار طرابلس الدولي.

ولفتت المصادر إلى أن مليشيا الردع تحاول طرد جماعة الزوبية من المنطقة ، لكنها ترفض تسليم المطار للشركة التي ستتولى صيانته ، بعد أن دمرته الميليشيات في معارك عام 2014 وأخرجته من المنطقة. الخدمة ، بدعوى عدم حصولها على مردود لتأمين المطار خلال السنوات الماضية. وأسفرت الاشتباكات عن سقوط عدد من القتلى والجرحى بينهم ثلاثة من عناصر ميليشيا رداع ، حيث عجز الهلال الأحمر عن دخول أماكن الاشتباكات بسبب استخدام الأسلحة الثقيلة.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.alkhaleej.ae

رابط مختصر