الدول الغربية تتعهد بدعم قضايا جرائم الحرب بأوكرانيا

صدام توفيق
اخبار
الدول الغربية تتعهد بدعم قضايا جرائم الحرب بأوكرانيا

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:

أعربت الدول الغربية المعارضة لغزو روسيا لأوكرانيا في مؤتمر دولي بشأن جرائم الحرب اليوم الخميس، عن استعدادها لدعم إجراءات الملاحقة القضائية للمشتبه بهم، وتوفير التمويل والخبراء لإقامة محاكمة دولية.

وقال الحاضرون، إنهم على استعداد للعمل عن كثب مع المحكمة الجنائية الدولية التي استضافت الاجتماع.

وفضلا عن قتلى الهجمات العسكرية الروسية، شهد غزو أوكرانيا تقارير متكررة عن فظائع ارتكبها الغزاة مثل الاغتصاب والقتل خارج نطاق القانون. وبعد تحرير ضاحية بوتشا في كييف في أبريل، تم العثور على جثث ملقاة في الشوارع.

كما تواجه روسيا اتهامات بتنفيذ هجمات ضد المسارح والمدارس والمستشفيات والمراكز التجارية، وهي لا تعتبر عادة أهدافا في أوقات الحرب وبعضها صُنف بشكل واضح بأنه مأوى للمدنيين خلال الهجمات.

وتنفي روسيا هذه الاتهامات، لكنها استندت أيضا في هجومها على الحاجة إلى نزع سلاح أوكرانيا والتخلص ممن تطلق عليهم “النازيين الأوكرانيين”.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، للاجتماع إنه يجب تشكيل محكمة لملاحقة المسؤولين عن جرائم الحرب، وأضاف أن السياسيين المسؤولين عن هذه الاعتداءات يجب ألا يفلتوا من العدالة.

وأضاف، أنه يجب مطالبة روسيا بتعويضات عن الأضرار التي سببتها، وذلك من خلال الممتلكات الروسية المحتجزة لدى الدول الغربية منذ بداية الحرب.

وقالت المدعي العام الأوكرانية إرينا فينيديكتوفا إنه يتم التحقيق في 23 ألف حالة جرائم حرب حاليا.

وصدرت 6 أحكام حتى الآن في حالات قتل واغتصاب ونهب وتدمير منازل. وقد تم تحديد هوية 127 مشتبها به.

وأشار الرئيس زيلينسكي، إلى أن شعبه يعاني يوميا جراء العدوان الروسي.

ولفت إلى هجوم صاروخي وقع مؤخرا أسفر عن مقتل 20 شخصا.

ودعا المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، كريم خان، المجتمع الدولي إلى الالتزام بقوة بمقاضاة المسؤولين عن ارتكاب جرائم الحرب في أوكرانيا.

وقال خان في لاهاي اليوم الخميس، في بداية المؤتمر، إنه يجب ألا يصبح دور القانون ثانويا.

وأوضح أنه “آمل أن نستطيع تسريع وتيرة هذه العملية وأن نظهر للضحايا أن القانون ليس عاجزا”.

وأكد وزير الخارجية الهولندي فوبكا هويكسترا ضرورة وجود استراتيجية مشتركة في “مؤتمر المحاسبة بشأن أوكرانيا”.

وقال: “لا يجب وجود حصانة ضد العقاب على جرائم الحرب”.

وتحدث المفوض الأوروبي لشؤون العدل، ديدييه ريندرز، بشأن وجود “مهمة ضخمة”.

وقال رينديرز إن الأمر “يحتاج إلى نظام قضائي أوكراني قوي”.

وشارك في اجتماع اليوم أكثر من 30 وزيرا وممثل ادعاء من أوروبا ودول غربية أخرى.

وجاءت الدعوة للمؤتمر من المفوضية الأوروبية ووزارة الخارجية الهولندية ومكتب الادعاء للمحكمة الجنائية الدولية.

وعقب التقارير الأولى عن جرائم حرب مزعومة بعد غزو روسيا في 24 فبراير، أطلقت المحكمة تحقيقات وأرسلت أكبر فريق من المحققين حتى الآن إلى منطقة الحرب.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.masrawy.com

رابط مختصر