السعودية تسجل فائضا ماليا في 2022 بلغ 102 مليار ريال

علي الدعيس
اخبار
السعودية تسجل فائضا ماليا في 2022 بلغ 102 مليار ريال

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:

أعلنت وزارة المالية السعودية ، اليوم الأربعاء ، عن الأرقام الفعلية لموازنة المملكة لعام 2022 ، التي سجلت فائضاً مالياً قدره 102 مليار ريال ، يشكل 2.6٪ من الناتج المحلي الإجمالي ، مدعوماً بزيادة الإيرادات النفطية.

وبلغت الإيرادات في عام 2022 نحو 1.234 تريليون ريال ، مقارنة بالتقديرات عند رسم الميزانية عند 1.045 تريليون ريال ، في حين كانت النفقات أيضا أعلى من التقديرات الأولية ، عند 1.132 تريليون ريال ، مقارنة بالتقديرات الأولية لإنفاق 955 مليار ريال. ريال.

وكان آخر فائض حققته موازنة المملكة عام 2013 ، 180 مليار ريال. لكن منذ 2014 بدأت الموازنة تشهد عجزا بلغ أعلى مستوياته في 2015 عند 367 مليار ريال. في عام 2016 ، بلغ العجز نحو 300 مليار ريال ، لينخفض ​​تدريجيًا حتى عام 2019 ، لكن عام الوباء (2020) أعاد الموازنة لتسجل قفزة في العجز قبل أن تعود إلى الانخفاض في عام 2021.

وتشير التوقعات على المدى المتوسط ​​إلى استمرار تسجيل الفوائض في الموازنة السعودية ، والتي ستصل حسب التوقعات إلى 71 مليار ريال في عام 2025.

2023 موازنة

كما كشفت الوزارة عن تقديرات لميزانية المملكة لعام 2023 والتي تتضمن توقعات بفائض 16 مليار ريال.

ويتوقع التمويل السعودي تحقيق إيرادات العام المقبل عند 1.130 تريليون ريال ، مقابل مصاريف عند 1.114 تريليون ريال.

وبحسب وزارة المالية السعودية ، فإن موازنة 2023 تهدف إلى تعزيز المركز المالي للحكومة من خلال الحفاظ على مستويات آمنة من الاحتياطيات الحكومية لتعزيز قدرة المملكة على التعامل مع الصدمات الخارجية ، حيث تهدف السياسة المالية إلى تعزيز الاحتياطيات الحكومية مع البنك المركزي السعودي مع جزء من الفوائض المتوقعة.

أسرع نمو بين دول مجموعة العشرين

من ناحية أخرى ، نما الاقتصاد السعودي بنسبة 8.5٪ في عام 2022 ، وهو أسرع نمو هذا العام بين دول مجموعة العشرين ، وفقًا لتقديرات صندوق النقد الدولي.

يشار إلى أن الميزانية السعودية سجلت فائضا بنحو 14.14 مليار ريال في الربع الثالث من عام 2022 ، بعد أن سجلت إيرادات بلغت 301.87 مليار ريال ، مقابل مصاريف 287.73 مليار ريال.

ومنذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الربع الثالث ، سجلت الميزانية السعودية إيرادات بلغت 950.19 مليار ريال ، مقابل مصروفات بلغت 800.65 مليار ريال ، محققة فائضا بنحو 149.54 مليار ريال.

من ناحية أخرى ، بلغ إجمالي الدين العام في السعودية 985 مليار ريال بنهاية عام 2022 ، متراجعًا إلى 24.9٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

 

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: alwatannews.net

رابط مختصر