العليمي يبحث في السعودية جهود السلام والاستقرار في اليمن

صدام توفيق
اخبار
العليمي يبحث في السعودية جهود السلام والاستقرار في اليمن

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
بدأ رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن رشاد العليمي أمس الخميس زيارة إلى المملكة العربية السعودية، لإجراء مباحثات رفيعة المستوى قبيل قمة أمريكية خليجية أردنية مصرية عراقية. وتستضيف جدة السعودية، السبت المقبل، قمة بحضور الرئيس الأمريكي، وقادة دول مجلس التعاون، ومصر، والأردن والعراق، ومن المقرر أن يلتقي العليمي الرئيس الأمريكي جو بايدن لمناقشة عدة ملفات.

وقال مسؤول حكومي إن رئيس مجلس القيادة الرئاسي سيلتقي الرئيس جو بايدن على هامش القمة العربية الأمريكية لبحث الأوضاع في اليمن وفرص تمديد الهدنة والسلام وجهود مكافحة الإرهاب. وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ» إن زيارة العليمي سوف تتضمن نقاشات هامة محورها الأوضاع اليمنية، وفرص تمديد الهدنة القائمة والبناء عليها لتحقيق السلام والاستقرار في البلاد بموجب المرجعيات الوطنية، والإقليمية والقرارات الدولية ذات الصلة. كما «سيعرض العليمي الموقف الرسمي من مبادرات السلام، والجهود المطلوبة لدفع المليشيات الحوثية للتعاطي الجاد مع الفرص السانحة لإحياء العملية السياسية في اليمن، وإنهاء المعاناة الإنسانية الأسوأ في العالم».

ويتطلع مجلس القيادة الرئاسي في اليمن إلى تعزيز الموقف الدولي الموحد إلى جانب الشعب اليمني، وقيادته الشرعية، فضلاً عن استعادة زخم الدعم الأمريكي والدولي لجهود مكافحة الإرهاب، وتأمين خطوط الملاحة البحرية. وكان العليمي، أعرب عن تطلعه إلى أن تفضي القمة العربية الأمريكية إلى«إحداث التحول الدولي المطلوب إزاء القضية اليمنية العادلة».

من جانب آخر، طالبت عشرات المنظمات الحقوقية اليمنية والإقليمية والدولية، الولايات المتحدة بإعادة تصنيف ميليشيات الحوثي جماعة إرهابية. جاء ذلك في رسالة وجهها الائتلاف اليمني للنساء المستقلات بالاشتراك مع نحو 35 منظمة حقوقية، إلى الرئيس جو بايدن. وأفادت الرسالة أن المليشيا صعدت من عملياتها القتالية بعد الغاء تصنيفها منظمة ارهابية،الأمر الذي فاقم الأزمة الإنسانية وزاد من معاناة المواطنين.

ولفتت إلى تصاعد عنف الحوثي بعد شطبه من قائمة التنظيمات الإرهابية، إذ تنوعت جرائم الميليشيات بين حصار المدن وقصف المدنيين، وتفخيخ الطرق والمدارس، وتجنيد الأطفال، وقصف الدول المجاورة واعتقال الصحفيين والمعارضين.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.alkhaleej.ae

رابط مختصر