تعاون بين جامعة كالجاري – قطر والرعاية الصحية الأولية – اخبار

صدام توفيق
اخبار
تعاون بين جامعة كالجاري – قطر والرعاية الصحية الأولية – اخبار

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
انضمت كل من جامعة كالجاري في قطر ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية وكلية ويل كورنيل للطب -قطر وجامعة قطر معاً لاستضافة ندوة في التطوير المهني المستمر بعنوان “التدريب المهني في التطعيم”.
تم إطلاق هذه المبادرة بدعوة من مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، وهي جزء من سلسلة من فرص التطوير المهني المستمر التي تنظمها جامعة كالجاري في قطر بهدف تعزيز التعاون المهني بين المتخصصين في الرعاية الصحية في دولة قطر.
وشهدت سلسلة فعاليات البرنامج الذي استضافته جامعة كالجاري في قطر للعام التالي مشاركة أكثر من 20 ممرضا و20 طبيبا و20 صيدليا من جميع مراكز الرعاية الصحية الأولية في قطر، بهدف تبادل المعرفة والخبرات وتعزيز قدرات المشاركين لتحقيق أهداف قطر في التطعيم بشكلٍ فعال.
فخورون باستضافة هذه الدورة
وقالت الدكتورة ديبورا وايت – أستاذة وعميدة كلية جامعة كالجاري في قطر: “من المهم جداً لمُقدمي اللقاحات مواصلة تلقي التعليم والتطوير الكفء للإيفاء بمعايير المبادئ التوجيهية الوطنية للتحصين، وتحقيق أهداف التطعيم في الدولة. نحن فخورون باستضافة هذه الدورة وأن نكون جزءاً منها حيث تقع على عاتقنا مسؤولية ضمان تدريب مُقدمي الرعاية الصحية على كيفية إعطاء اللقاحات وتقديم المعلومات المناسبة وفي الوقت المناسب للعموم”.
بدورها سلّطت الدكتورة. جيسي جونسون، ممرضة معتمدة أستاذة مساعدة في جامعة كالجاري في قطر، الضوء على دور البرنامج في جمع المتحدثين والمتخصصين البارزين من قطاع الصحة للتحدث عن أهمية موضوع التطعيم وأهمية توحيد الممارسات المتعلقة به لضمان التنفيذ الفعّال لبرنامج التحصين.
وتضمنت الموضوعات التي تمت مناقشتها رعاية المريض والأسرة، والتخطيط المشترك لصنع القرار في تقديم برنامج التطعيم في قطر، وأساسيات المناعة والتطعيم، وأفضل الممارسات في إدارة التطعيم، واستراتيجيات التغلب على العقبات التي تقلل من امتصاص التطعيم، والسلامة والكفاءة في الاستجابة للأفراد الذين يعانون من الأعراض العكسية الناتجة عن اللقاح.
وأشار الدكتور. خالد العواد – مدير مكافحة الأمراض المعدية والوقاية من العدوى في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، كيف أن البرنامج التدريبي عكس التعاون الوثيق على المستوى الجزئي بين الموظفين في المراكز الصحية (الأطباء والممرضات والصيادلة) وعلى المستوى الكلي بين المؤسسات التعليمية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية كمقدمي الخدمات، لتعزيز النظام الصحي من خلال توفير الوقاية والرعاية التي تركز على الفرد للمجتمع القطري.
وفي حديثها بهذه المناسبة، عبرت الدكتورة. أمل خضير – الأستاذة المساعدة في طب الأطفال في كلية وايل كورنيل للطب – قطر بقولها: “سعيدون بالمشاركة في تصميم وتوجيه برنامج التطعيم القيم، وقد كانت بالفعل تجربة مهنية استثنائية بدءاً من مرحلة التحضير إلى مرحلة التنفيذ. كما كانت الأفكار والمناقشات والتفاعل بين المشاركين مفيدة وتعليمية جداً، وأتطلع إلى مواصلة دعم البرنامج”.
من جهته، علّق الدكتور زكريا نزار – الأستاذ المساعد في كلية الصيدلة ومنسق التطوير المهني المستمر في جامعة قطر بقوله: “تُعد التطعيمات ركيزة أساسية للمحافظة على الصحة العامة. لذلك، فهذه المبادرة مهمة للغاية لأنها شجعت على زيادة التفاهم والتعاون بين المتخصصين في الرعاية الصحية.
ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.
المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر