تغريدة ترامب “دعوة إلى حمل السلاح”

صدام توفيق
اخبار
تغريدة ترامب “دعوة إلى حمل السلاح”

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
قال مشرعون أمريكيون أمس الثلاثاء إن المجموعات اليمينية وأنصار دونالد ترامب الذين اقتحموا مبنى الكونغرس في 6 يناير (كانون الثاني) الماضي، تحركوا بعد تغريدة للرئيس السابق تشكل “دعوة إلى حمل السلاح”.
وقالت النائب ليز تشيني، نائب رئيس لجنة مجلس النواب للتحقيق في الهجوم على الكونغرس إن ترامب حاول أخيراً الاتصال بأحد شهود اللجنة.

وقالت إن الشاهد الذي لم تكشف هويته لم يرد على مكالمة ترامب وأبلغ محاميه، مؤكدة أن اللجنة “قدمت هذه المعلومات إلى وزارة العدل”.

وفي جلسة الاستماع العلنية السابعة التي بثت مباشرة على التلفزيون، درست اللجنة مجلس النواب التي تضم 7 ديموقراطيين وجمهوريين اثنين، تأثير تغريدة لترامب في 19 ديسمبر (كانون الأول) 2020 حث فيها أنصاره على النزول إلى واشنطن في 06 يناير (كانون الثاني) في مسيرة حاشدة وعد بأن تكون “جامحة”.

وأُرسلت التغريدة بعد أكثر من ساعة من لقاء ترامب في البيت الأبيض بمحاميه رودي جولياني، والجنرال السابق مايك فلين، والمحامية سيدني باول، في اجتماع استراتيجي، قال أحد المساعدين إنه “ينم عن خلل عقلي”.

وقال عضو اللجنة جيمي راسكين إن “تغريدة ترامب الصاخبة حرضت مؤيديه خاصةً المتطرفين الخطرين في مجموعات أوث كيبرز، وبراود بويز، وغيرها من المجموعات العنصرية والقومية البيضاء التي تريد القتال ضد الحكومة”.

واقتحم أعضاء من المجموعتين المذكورتين الكونغرس في 06 يناير (كانون الثاني) مع آلاف الموالين لترامب في محاولة لمنع المصادقة على فوز الديموقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية التي قال ترامب إنها مزورة.

وقالت النائب ستيفاني ميرفي العضو في اللجنة، إن التغريدة “شكلت دعوة إلى التحرك وفي بعض الحالات دعوة إلى حمل السلاح للعديد من أكثر مؤيدي الرئيس ترامب، ولاء”.

وقالت مورفي إن “الأدلة تؤكد أن هذه لم تكن دعوة عفوية إلى التحرك بل استراتيجية متعمدة قررها الرئيس مسبقاً”.

وكانت كاسيدي هاتشينسون مساعدة مارك ميدوز كبير موظفي ترامب، أكدت في إفادة في جلسة سابقة أن الرئيس كان ينوي الذهاب إلى الكابيتول بنفسه لكن عملاء الخدمة السرية منعوه.

وتحاول اللجنة تحديد إذا كان لترامب أو لشركائه دور في التخطيط للتمرد العنيف أو تشجيعه.
واستدعت عدداً كبيراً من مستشاري ومساعدي الرئيس السابق للإدلاء بإفاداتهم.

وفي بيان نشر الثلاثاء على منصة “تروث سوشال” أدان ترامب الذي كان يلمح إلى الترشح للبيت الأبيض في 2024، اللجنة ووصف أعضاءها بـ “المأجورين السياسيين والبلطجية”.

وكتب “هل رأيتهم ذلك في السابق؟ نعم. إنهم في الأساس المجانين أنفسهم الذين قادوا البلاد إلى الجنون بأكاذيبهم وباختلاق القصص”.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.24.ae

رابط مختصر