تميز جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا نتاج عمل متواصل مع مختلف القطاعات – اخبار

صدام توفيق
اخبار
تميز جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا نتاج عمل متواصل مع مختلف القطاعات – اخبار

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
قال سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة، إن تميّز جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا ليس صدفة، بل هو نتاج عمل وتعاون متواصل مع مختلف القطاعات في الدولة، لبناء برامج لإعداد وتنمية كوادر وطنية قادرة على التميز والتقدم بمؤسسات الوطن في ظل اقتصاد تنافسي، وتأخذ بعين الاعتبار متطلبات سوق العمل، ومنها متطلبات قطاع الطاقة.
جاء ذلك في كلمة لسعادة وزير الدولة لشؤون الطاقة، خلال حفل تخريج دفعة جديدة من طلاب وطالبات جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا.
وخاطب سعادته الخريجين، بوصفه ضيف حفل التخرج، قائلا:” نحتفل معكم اليوم بوصولكم إلى أولى محطات النجاح على طريق طويل من الجهد والمثابرة، وهي محطة مفصلية تنتقل بكم من مقاعد الدراسة إلى دروب الحياة العملية، وينطلق كلّ فرد منكم بشهادة ومؤهلات وخبرة عمليّة تلبّي حاجة ملحة لاقتصاد الدولة. وسينضم كلٌ منكم إلى إحدى مؤسسات قطرنا الغالية، وستعملون مع نخب من الخبراء والاختصاصيين في جميع المجالات، فتعلموا منهم وابنوا علاقات ناجحة ومتينة أساسها الثقة المتبادلة والاحترام، وافتخروا بالإضافات النوعية التي ستحققونها، واحرِصوا دوماً على التطلّعِ قُدُماً نحو المحطات القادمة، فالمستقبل أمامكم والغد ملك لكم.”
واستعرض سعادة المهندس الكعبي مسيرته العلمية والعملية أمام الخريجين، وقدم لهم جملة من النصائح. وقال: “دعوا المعرفة تقودكم، وابحثوا عنها باستمرار، فهي كفيلة بأن تزيدكم نجاحاً وحكمةً وابتكاراً .. تعلموا من نجاحاتكم كما تتعلمون من أخطائكم .. تواضعوا وقدِّروا مساهمات من هم حولكم .. كونوا حريصين على زملائكم، وساندوا بعضكم وتعاونوا سوياً، وكونوا الطاقة الإيجابية والقدوة للأجيال القادمة”.
وبارك سعادته للخريجين ولذويهم نجاحهم، كما بارك لمؤسسات الدولة انضمامهم إليها ليساهموا في استكمال مسيرة ازدهار اقتصاد دولة قطر في ظلّ القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى “حفظه الله ورعاه.”
يذكر أن هذه أوّل دفعة من خريجي جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، والفوج الثامن عشَر لها منذ أن كانت سابقا تعرف بكلية شمال الأطلنطي، ويبلغ عدد خريجيها 477 من حملة مؤهلات الماجستير والبكالوريوس والدبلوم.
وهي أول جامعة تطبيقيّة وطنيّة ، تأسّست عام 2022، بعد 20 عاماً من الخبرة ككليّة تطبيقيّة في قطر، وتقدّم برامج البكالوريوس والماجستير التطبيقي وبرامج الدبلوم والشهادات في مجالات عدّة. كما توفر أكثر من 60 برنامجاً خاصاً بإدارة الأعمال، والحوسبة وتكنولوجيا المعلومات، التكنولوجيا الهندسية، العلوم الصحية، والبرامج التدريبيّة المهنيّة.
وتشتهر الجامعة بمقاربتها التعليميّة المميّزة التي تضع الطالب في صلب اهتماماتها، وبمرافقها التدريبيّة المتطوّرة والفريدة من نوعها، وتضمّ كفاءات عالميّة تعمل على تطوير مهارات الطلاّب، كما تعتبر الوجهة الأمثل للتعليم والتدريب التقنيّ والمهنيّ، والمصدر الأبرز لتخريج مواهب تساهم في تطوير ونموّ الاقتصاد الحيويّ للدولة، دعماً لرؤية قطر الوطنية 2030.
ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.
المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر