دعاوى قضائية ضد تيك توك بعد وفاة طفلتين في تحدي التعتيم.. ماذا تعرف عنه؟ – اخبار

علي الدعيس
اخبار
دعاوى قضائية ضد تيك توك بعد وفاة طفلتين في تحدي التعتيم.. ماذا تعرف عنه؟ – اخبار

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
تسبب تحدي “التعتيم” على منصة تيك توك بوفاة طفلتين في الولايات المتحدة الأمريكية، مما دفع عائلاتهما لرفع دعوى قضائية ضد تيك توك.

ما هو تحدي التعتيم؟

تحدي التعتيم أو ما يعرف أيضاً بلعبة الاختناق أو لعبة الإغماء هو توجيه المشاركين في التحدي إلى خنق أنفسهم وقطع إمدادات الهواء عنهم حتى يفقدوا الوعي باعتباره وسيلة للراحة النفسية.

ويرتبط تحدي التعتيم مع تطبيق التيك توك، فإن لم تكن تستخدم هذا التطبيق يجبرك هذا التحدي على تحميله.

لذلك يعتبر هذا التحدي من الأساليب التي قد تؤدي إلى القتل، عندما يتم تطبيقه من قبل الأشخاص التي لم تبلغ 18 عام.

دعاوي قضائية ضد تيك توك

رفع والدا طفلتين توفيتا في “تحدي تعتيم” على “تيك توك”، دعوى في محكمة مقاطعة لوس أنجلوس العليا، وفقا للغارديان.

وإحدى هاتين الطفلتين هي لالاني إيريكا ريني والتون، من ولاية تكساس، التي تلقت هاتفا هدية في عيد ميلادها الثامن في أبريل 2021، وكانت غالبا ما تنشر مقاطع فيديو لنفسها بينما تغني وترقص، على أمل أن تصبح “مشهورة في عالم التيك توك”.

وفي يوليو 2021، بدأت عائلتها في ملاحظة كدمات على رقبتها، لكنها وصفت الأمر بأنه حادث.

دون علمهم، بدأت لالاني في المشاركة في تحدي انقطاع التيار الكهربائي، قبل أن تشارك في تحدي التعتيم، أو ما يعرف أيضا بلعبة الاختناق على “تيك توك” مما انتهى بموتها.

وتوفيت لالاني في 15 يوليو 2021، حيث قررت الشرطة أن وفاتها كان “نتيجة مباشرة لمحاولة تحدي التعتيم على تطبيق تيك توك، بحسب الدعوى.

في يوم وفاتها، كانت لالاني قد أمضت ساعات في مشاهدة مقاطع الفيديو، بما في ذلك مشاركات التحدي، خلال رحلة عائلية.

أما الضحية الأخرى المذكورة في الدعوى، التي رفعها مركز قانون ضحايا وسائل التواصل الاجتماعي (SMVLC)، فهي أرياني جايلين أرويو البالغة من العمر تسع سنوات من ميلووكي بولاية ويسكونسن، فحصلت على هاتف أيضا عندما كانت في السابعة من عمرها وكانت تطالع “تيك توك” مرات عدة في اليوم، حتى أصبحت مهووسة ومدمنة على التطبيق، بحسب الدعوى.

في يناير 2021، ناقشت العائلة مع الطفلة أرياني، حادثة وفاة أحد مستخدمي “تيك توك” وهو شاب نتيجة أحد التحديات، لكن الطفلة أكدت لهم أنها لم ولن تشارك أبدا في مقاطع فيديو خطيرة.

ومع ذلك، في 26 فبراير 2021، وجدها شقيقها البالغ من العمر خمس سنوات لا تتنفس. وتم نقلها على وجه السرعة إلى مستشفى محلي ولكن في النهاية لم تفلح معها أجهزة التنفس الاصطناعي.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر