مصر والبحرين يؤكدان «أهمية التكاتف» لدرء المخاطر الخارجية – اخبار

صدام توفيق
اخبار
مصر والبحرين يؤكدان «أهمية التكاتف» لدرء المخاطر الخارجية – اخبار

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
بحث ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، الأربعاء، مع الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة، فيما وقّع البلدان، عدة اتفاقيات ومذكرات تعاون في عدد من المجالات بينها الاقتصاد والتكنولوجيا وحماية البيئة والاستثمار.

ووفق بيان للرئاسة المصرية فإنه «جرى خلال لقاء اليوم بقصر الصخير في العاصمة البحرينية المنامة التباحث حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية، فضلًا عن التشاور إزاء تطورات عدد من الملفات الدولية».
وقال الرئيس المصري إن «التكاتف ووحدة الصف العربي واتساق المواقف من أقوى السبل الفعالة لدرء المخاطر الخارجية عن الوطن العربي ككل».

من جانبه، أكد العاهل البحريني على «تطابق موقف بلاده مع الجهود المصرية الحالية لتسوية مختلف النزاعات بالمنطقة»، مشدداً على «تلاحم الأمن القومي المشترك لكلا البلدين، وأن مصر ستظل دائماً الشريك المحوري للبحرين بالمنطقة».

كما تبادل الزعيمان «وجهات النظر بشأن الانعقاد الوشيك للقمة المرتقبة بين الدول الخليجية ومصر والأردن والعراق والولايات المتحدة، والمقرر عقدها في السعودية الشقيقة» الشهر المقبل.
وفي ذات السياق، دعا وزير الخارجية المصري سامح شكري، إلى «تحقيق التكامل العربي وصون الأمن المشترك».

ورد خلال مؤتمر صحفي في المنامة مع نظيره البحريني عبداللطيف الزياني.
وقال الزياني، إن «المباحثات الرسمية بين الجانبين كانت مثمرة وركّزت على العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها».

وفي ختام المباحثات، شهد الجانبان مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين في مجالات التعاون الاقتصادي والعلمي والتكنولوجي، والاستثمار، والتعاون القانوني والقضائي، وتنمية الصادرات، وتنظيم المعارض، وحماية البيئة، والتربية والتعليم، وخدمات الشحن البحرية والجوية، والتعاون بين محافظة العاصمة بالبحرين ومحافظة القاهرة بمصر.

كما اتفقا على تكثيف وتيرة انعقاد اللقاءات الثنائية بين كبار المسئولين من البلدين بصورة دورية.
ووصل الرئيس المصري، الثلاثاء، إلى البحرين في ثانية محطات جولة خارجية بدأها بسلطنة عمان.
وتأتي الجولة الخارجية للرئيس السيسي في إطار خصوصية العلاقات المصرية-الخليجية، وما يربط مصر بالدولتين من علاقات تعاون على جميع الصعد.

وتستهدف التحركات الخارجية للسيسي توحيد الصفوف قبل القمة الخليجية الأمريكية بمشاركة دول عربية منتصف يوليو/ تموز المقبل، بحسب تصريحات مراقبين.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.alkhaleej.ae

 

رابط مختصر