مقتل 27 شخصاً في اشتباكات قبلية في غرب وجنوب السودان – اخبار

محمد علي
اخبار
مقتل 27 شخصاً في اشتباكات قبلية في غرب وجنوب السودان – اخبار

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
قُتل 27 شخصاً، وجُرح العشرات، في اشتباكات قبلية، وقعت أمس الأول الاثنين، وامتدت حتى أمس الثلاثاء، في ولايتي غرب دارفور وجنوب كردفان، في غرب وجنوب البلاد، وفق قيادات محلية، فيما أنهى محتجون في بورتسودان يغلقون الطرق المؤدية إلى موانئ البلاد الرئيسية، اعتصامهم بعدما تقدم والي البحر الأحمر باستقالته تلبية لطلب المعتصمين.
وتدور اشتباكات غرب دارفور في محلية كلبس التي تبعد حوالي 160 كلم شمال شرق  الجنينة، عاصمة الولاية.
وقال قيادي في قبيلة القمر غير العربية بغرب دارفور لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الهاتف أمس «منذ صباح (أمس) وحتى منتصف النهار يشن العرب بسيارات وأسلحة نارية هجوماً واسعاً على قرى قبيلة القمر».
وأضاف القيادي الذي فضل عدم الكشف عن اسمه «بدأت الاشتباكات الاثنين نتيجة اعتراض شخص من القبائل العربية مزارعاً يحضر أرضه للزراعة.. وعلى الفور قتل ثلاثة أشخاص وبعدها توسع الاشتباك فقتل خمسة آخرون وأُحرقت ثلاث قرى».
من جهته، أكد قيادي في قبيلة الرزيقات العربية وقوع الاشتباك نتيجة لخلاف حول ملكية الأرض، وقال «أراد أحد الأهالي منع شخص من حرث أرضه، فتطور الأمر وقُتل منا ثمانية أشخاص، والآن الاشتباكات مستمرة ولم تصل قوات حكومية إلى المنطقة».
ومن جهة أخرى، وفي منطقة أبو جبيهة التي تقع شرقي جنوب كردفان في جنوب البلاد، أشار أحد ناشطي المصالحات القبلية في المنطقة إلى مقتل 11 شخصاً وجرح 35 في اشتباكات بين قبيلتي كنانة والحوازمة البدويتين.
وقال: «بدأ الاشتباك نتيجة لخلاف بين شخصين، أحدهما من كنانة والآخر من الحوازمة، وانضم أفراد من القبيلتين، وتطور الأمر، واستخدمت الأسلحة النارية».
وكتب فولكر برثيس ممثل الأمين العام للامم المتحدة بالسودان عبر «تويتر» أمس «يساورني قلق بالغ إزاء الاشتباكات بين المجتمعات المحليّة في أبو جبيهة بجنوب كردفان والتي أسفرت عن خسائر مؤسفة في الأرواح».
وأضاف: «أدعو قوات الأمن إلى تأمين المنطقة وضمان حماية المدنيين وأحثّ الزعماء المحليين على بذل جهود للوساطة».
من جهة أخرى،أنهى محتجون في مدينة بورتسودان يغلقون الطرق المؤدية إلى موانئ البلاد الرئيسية، اعتصامهم بعدما تقدم والي البحر الأحمر باستقالته تلبية لطلب المعتصمين.
وأفاد بيان أصدره مجلس قبائل البجا، أمس، «سنشرع في رفع اعتصام أمانة حكومة ولاية البحر الأحمر وكل الاعتصامات في شرق السودان، بعد أن تم تأكيد استقالة والي ولاية البحر الأحمر».
وأغلق عشرات من المحتجين في بورتسودان، الاثنين، طرقات رئيسية تقود إلى ميناء المدينة الرئيسي على البحر الأحمر.
ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.
المصدر: www.alkhaleej.ae

رابط مختصر