وزير الري المصري: 36% من سكان العالم يعانون شح المياه – اخبار

محمد علي
اخبار
وزير الري المصري: 36% من سكان العالم يعانون شح المياه – اخبار

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
أكد وزير الموارد المائية والري المصري، محمد عبد العاطي، أن 36٪ من سكان العالم يعانون ندرة المياه، محذراً من أن الإجهاد المائي والتصحر سوف يصيب سبل عيش ما يقرب من 100 دولة وعلى رأسها مصر، بحلول العام 2050.
وأضاف الوزير، خلال مشاركته في «مؤتمر دوشانبي للمياه» بطاجيكستان ممثلاً عن رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، إن هذا يستلزم تعزيز التعاون بين مختلف الدول في مجالات المياه، مؤكداً أن المياه يجب أن تكون أداة للتعاون الإقليمي، من خلال اتفاقيات قانونية عادلة وملزمة لإدارة الأنهار الدولية المشتركة، حيث تشترك 153 دولة حول العالم في 263 حوضاً للأنهار والبحيرات الدولية المشتركة.
وتناول الوزير التحديات التي تواجه دول العالم، وخاصة جائحة فيروس كورونا، وتحديات سلاسل الإمداد بالغذاء والوقود حول العالم، وتحديات ندرة المياه على الصعيد العالمي، مشدداً على أهمية التكاتف الدولي لمواجهة هذه التحديات.
وأكد أهمية مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة 2023، حيث تتطلع له شعوب العالم، للاطمئنان على مستقبل المياه والغذاء حول العالم.
وأضاف أننا ننظر للمستقبل الذي نضمن فيه الوفاء بالاحتياجات المائية، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وخاصة الهدف السادس والأهداف المتعلقة بالمياه وندرتها.
وقال إن مصر بذلت مجهودات كبيرة على المستوى الأممي للتعامل مع التحديات المائية، حيث انضمت منذ عام للمجموعة الأساسية المكونة من 17 دولة لإصدار «البيان العابر للأقاليم حول المياه» والمزمع تقديمه لـ «مؤتمر الأمم المتحدة لمراجعة منتصف المدة»، والمقرر عقده في مارس/آذار 2023، وقد كان للبيان أثر كبير، حيث انضمت له 168 دولة فضلاً عن 11 منظمة دولية لعرض رؤيتها وأولوياتها فيما يتعلق بمؤتمر الأمم المتحدة للمياه.
وأوضح عبد العاطي أن خريطة الطريق لمؤتمر الأمم المتحدة، تشمل مشاركة رسمية إقليمية ودولية واسعة، تضم القارة الإفريقية والمنطقة الشرق أوسطية، ومشاركة الخبراء والباحثين ومنظمات المجتمع المدني.
ودعا الوزير جميع الحضور للمشاركة في فعاليات أسبوع القاهرة الخامس للمياه، لإثراء فعالياته، وإضافة أفكار جديدة وحلول فعالة لمناقشتها وعرضها خلال مؤتمر الأمم المتحدة، حيث يجب أن يعمل الجميع من الآن، وحتى موعد مؤتمر الأمم المتحدة في مارس المقبل، على دعم الأجندة العالمية للمياه، وتعزيز المناقشات والخروج برؤية واضحة لتسريع وتيرة تحقيق الأهداف الأممية المتعلقة بالمياه
ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.
المصدر: www.alkhaleej.ae

رابط مختصر