42 ألف مستفيد من الأضاحي في 7 دول

علي الدعيس
اخبار
42 ألف مستفيد من الأضاحي في 7 دول

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:
نفذ الهلال الأحمر القطري مشروع الأضاحي في 7 دول، لفائدة أكثر من 42 ألف فرد من المسجلين في قوائم المساعدات لدى الهلال. وذلك ضمن مشروع الأضاحي «تقرب بأضحيتك ليتواصل الخير».

وأكد الهلال الأحمر في سلسلة تغريدات على حسابه على موقع تويتر، أنه انتهى من تنفيذ مشروع الأضاحي بولايات الخرطوم ووسط دارفور، وذلك من خلال تخصيص عدد 113 رأساً من الأبقار. حيث تم توزيع 2,300 طرد على 13,560 من المستهدفين من النازحين وذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى ونزلاء دور الرعاية الاجتماعية.

كما اختتم مشروع الأضاحي في الأردن لصالح الأسر الفقيرة والأيتام في المجتمع المضيف وكذلك للأسر من اللاجئين السوريين في محافظات المفرق في اربد، ومخيم البقعة ومحافظة الزرقاء والرمثا، إذ تم تنفيذ مشروع الأضحية في الأردن لفائدة 1,600 مستفيد حوالي 320 أسرة، حيث تم تحديد نقاط التسجيل والتوزيع حسب القوائم المسجلة والفئات المستهدفة.

وفي العراق وتحديداً في محافظات نينوى، وأربيل، وبغداد، والسليمانية، انتهى الهلال الأحمر القطري من تنفيذ وتوزيع لحوم الأضاحي لعدد 1,200 أسرة حوالي 6000 مستفيد من الأسر الفقيرة والأكثر حاجة. وفي اليمن تم تنفيذ مشروع الأضاحي في كافة مديريات محافظة عدن، حيث تم توزيع لحوم الماعز على 1188 أسرة أكثر من 5,900 مستفيد من الأسر الفقيرة والأيتام.

أما في أفغانستان وتحديداً في قرى كابل وبلخ ونانجهنار وباميان وحيرات، انتهى الهلال الأحمر، من تنفيذ مشروع الأضاحي لفائدة الأسر الفقيرة والأرامل حيث بلغ عدد الأسر المستفيدة 2360 أسرة حوالي 11,800 مستفيد، كما تم الانتهاء من تنفيذ المشروع في ألبانيا لفائدة 300 أسرة تقريباً 1500 مستفيد، خُصصت للأسر ذات الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة. بالإضافة إلى تنفيذ المشروع في عدة بلدات في كوسوفا لصالح الأسر الأكثر حاجة حيث استفادت 340 أسرة حوالي 1700 شخص من لحوم الأضاحي من الأبقار.

ويحقق المشروع العديد من الأهداف الدينية والإنسانية النبيلة. فهو من ناحية يسهل على السادة الراغبين إخراج الأضحية، ويوفر عليهم عناء الإجراءات اللازمة للشراء والذبح والتوزيع، ومن ناحية أخرى يوفر للفقراء ما يحتاجونه من الغذاء، وبالأخص اللحوم التي لا تتوافر لهم عادةً خلال باقي أوقات العام. ومن ناحية ثالثة، فهو يدعم جهود تحقيق الأمن الغذائي وتحسين ظروف معيشة الأسر المتضررة اقتصادياً. وأخيراً، فإن هذا المشروع يساعد على أداء شعيرة دينية يحرص عليها المسلمون في شتى أنحاء العالم، كما يساهم في بث الفرح في القلوب ونشر الإحساس بالأخوة والتضامن الإنساني.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر