إيهاب الكومي: لا نتشبث بالمقاعد مثل غيرنا.. هذا سبب رحيل كيروش وورثنا تركة مثقلة بالديون – سبورت

علياء خالد
سبورت
إيهاب الكومي: لا نتشبث بالمقاعد مثل غيرنا.. هذا سبب رحيل كيروش وورثنا تركة مثقلة بالديون – سبورت

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:

وصف إيهاب الكومي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة هزيمة منتخب مصر ضد إثيوبيا باليوم الأسود لكنه أكد في الوقت ذاته أنها ليست نهاية المطاف مدللا بما حدث مع محمود الجوهري مع الفراعنة وجمال بلماضي في الجزائر.

وخسر منتخب مصر من إثيوبيا بهدفين دون رد مساء الخميس في ثاني جولات التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2023.

وتحدث إيهاب الكومي عبر قناة “صدى البلد” قائلا: “لو تحدثت بلسان العقل هذا ليس نهاية المطاف أو نهاية العالم في سنة 1998 كان لدينا محمود الجوهري الأسطورة في عالم التدريب المصري وحدث نفس الأمر ضد ليبريا وأقيمت المباراة في دولة خارج ليبريا أعتقد في غانا وخسرنا المباراة”.

وواصل “ورغم الهزيمة استمر الجوهري في التصفيات ووصل لكأس الأمم وفاز باللقب في بوركينا فاسو هذا لو تحدثت وقلت إن هذا ليس نهاية المطاف ولا أريد تقديم مسكنات”.

وأردف “وبلسان المسؤول أتحدث إما أن نعمل لتطوير الكرة المصرية كما ينبغي وإما فلنرحل جميعا وأنا أول الراحلين”.

وأكمل “يقال لي أين كنتم منذ توليكم مسؤولية اتحاد الكرة؟ كنا نجلس على مائدة للاجتماع وفي الطريق لتجديد تعاقد كارلوس كيروش مدرب المنتخب السابق ووصفناه بمكسب للكرة المصرية وأشدنا به كثيرا”.

وكشف “وحدث اجتماع عبر تطبيق “زووم” بين جمال علام رئيس اتحاد الكرة ووليد العطار المدير التنفيذي وكيروش وفاجئنا جمال علام باعتذار كيروش عن عدم الاستمرار في تدريبه لمنتخب مصر، على الرغم من أننا حينما نؤتي بمدرب أجنبي يقال أين المصري والعكس يحدث مع التعاقد مع مدرب مصري”.

وأضاف الكومي “بعدها بدأنا النقاش حول التعاقد مع مدرب مصري أم أجنبي، رؤية حازم إمام أو محمد بركات كانت هي المدرب الأجنبي، ولكن الأمور المالية لدينا لم تكن على ما يرام فنحن ورثنا تركة مثقلة بالديون، أقولها مجددا تسلمنا اتحاد الكرة مثقل بالديون بملايين”.

وأردف عضو اتحاد الكرة “لذا ليس لدينا الدولار لتسديد الراتب ولكن حال استمرار كيروش كانت وزارة الرياضة سوف تساعدنا مع إدخال بعض الرعاة يتحملوا الراتب لكن تم الاتفاق على تعيين المدرب المصري وبناء عليه تم طرح اسم إيهاب جلال ولم يعترض عليه أي شخص”.

وأكمل “حازم إمام وبركات يعملان على ملف ينص على كيفية تطوير الكرة المصرية في السنوات المقبلة مستعينين باللاعبين السابقين والعلماء من كلية التربية الرياضية والنقاد الرياضيين لأن يد وحدها لا تصفق”.

وشدد الكومي “نعم ما حدث ضد إثيوبيا هو يوم أسود في تاريخ الكرة المصرية وأشعر بالحرج لظهوري الآن لكن بما إنني في موضع المسؤولية يجب أن أظهر وأتحدث”.

وأكد “نعم هناك مطالبات بإقالتنا من اتحاد الكرة وإقالة إيهاب جلال، ولو صلاح الكرة المصرية سيكون برحيلنا سوف نرحل فنحن لا نتشبث بالمقاعد عكس ما كان يتشبث بهم غيرنا ومثلما أوصلوا الحال لما هو عليه الآن”.

وأتم الكومي حديثه “ونريد البناء على أعلى مستوى الجزائر حينما خاضت تجربتها أغلقت الباب على نفسها لأربع سنوات مع مدربهم جمال بلماضي فنحن نبني جيلا من الناشئين وحتى الفريق الأول”.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.filgoal.com

رابط مختصر