الدوري الكندي يشهد أسوأ إهدار في تاريخ كرة القدم

علياء خالد
سبورت
الدوري الكندي يشهد أسوأ إهدار في تاريخ كرة القدم

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:

شهد الدوري الكندي إهدارًا كارثيًا لإحدى الفرص على خط المرمى خلال مباراة فريقي فالور وواندررز.

مباراة الجولة 13 في الدوري الكندي شهدت اللحظة الجدلية في الدقيقة 17.

فريق فالور انطلق في هجمة ناجحة وصلت إلى أليساندرو ريدجي الذي بالكاد أودعها الشباك.

في الواقع، الكرة كانت في طريقة بالفعل، ربما كان كسر من الثانية فقط يفصلها عن عبور خط المرمى لتكون هدفًا، لكن انشقت الأرض عن لاعب ليبعدها بغرابة. أين الأزمة؟ أن هذا اللاعب كان مهاجمًا وليس مدافعًا.

ويليام أكيو مهاجم منتخب جنوب السودان تدخل بشكل غير عادي، وبدل من إكمال الكرة في الشباك، أو حتى تركها لتعرف طريقها، أبعدها بالكامل عن المرمى.

أكيو (23 عامًا) وُلد في أحد معسكرات اللاجئين بالعاصمة الكينية نايروبي حيث تواجد والديه هربًا من الحرب الأهلية السودانية الثانية.

لاحقًا هاجر أكيو إلى كندا رفقة عائلته وبدأ ممارسة كرة القدم، وانضم إلى نادي فالور العام الماضي.

وسجل أكيو 10 أهداف في 40 مباراة خاضها بالدوري الكندي مع فالور منذ انضمامه إليه، لكن في أي من تلك الأهداف كان تصرفه مختلفًا تمامًا بالتأكيد عما فعل أمام واندررز.

لحسن حظ أكيو، فاز واندررز بالمباراة بهدف دون رد سجله موزسيس داير قبل 6 دقائق فقط على نهايتها.

وأقدم حساب نادي فالور الرسمي على تويتر على تعليق كوميدي عندما طلب من تويتر إزالة فيديو الفرصة الضائعة.

نفس الحساب غرّد بعد الفرصة مباشرةً: “لسنا واثقين حقًا مما حدث للتو!”

 

وارتبط اسم ويليام أكيو بالانتقال إلى دوندي الإسكتلندي خلال سوق الانتقالات الصيفية الجاري.

الطريف أن أكيو تواجد في الفريق المثالي للدوري الكندي بالجولة الماضية في استمرار لتألقه هذا الموسم.

ويمتلك أكيو 4 مباريات دولية مع منتخب جنوب السودان الذي بدأ تمثيله هذا العام.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.filgoal.com

رابط مختصر