حكايات في الجول – سبورت

علياء خالد
سبورت
حكايات في الجول – سبورت

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:

من المشاركة في الدوري الممتاز إلى الاستمرار مع معشوقته سواء في القسم الثالث أو الرابع بجانب عمله الإداري والتعليمي، هكذا هي مسيرة أشرف أبو الرجال لاعب المصري البورسعيدي السابق.

وأجرى FilGoal.com حوارا مطولا مع أبو الرجال للحديث عن مسيرته الكروية المستمرة في الملاعب حتى يومنا هذا.

وقال أبو الرجال: “بدأت مسيرتي في نادي الروضة في عمر 14 عام وأنا من مواليد 1971 وتم تصعيدي للفريق الأول عام 86 حينها كنت في عمر 21 عاما”.

وأضاف “وصلت للنادي المصري عام 91 عندما كان هناك اختبارات، كان المدير الفني للفريق بولندي وخضع أكثر من 1000 لاعب للاختبارات ونجحت ضمن عدد قليل منهم، أسامة محمود، وعوض محمد، عوض وانتقل مصطفى رياض و محمد القط للفريق من المريخ”.

وتابع “وشاركت في الدوري الممتاز مع إبراهيم المصري ومصطفى أبو الدهب وعلي السعيد وأحمد مانجا خلال 8 مباريات فقط لأن أنا صانع ألعاب وكان الفريق يعتمد على إبراهيم المصري في مركزي”.

محطة بورفؤاد

وقال أبو الرجال: “انتقلت لنادي بورفؤاد في الدرجة الثانية مقابل 5 ألاف جنية، شارك معي حينها طارق سليمان في موسم كلاعب ثم أصبح مدريا في الموسم الثاني”.

وأكمل “استمريت 6 مواسم مع نادي بورفؤاد وتلقيت العديد من العروض من أندية الممتاز لكن الفريق رفض رحيلي”.

محطة غزل السويس

وزاد “انتقلت لغزل السويس في الدرجة الثانية مع جمال عبد الحميد ثم ميمي فريد وحققنا الصعود للدوري الممتاز للمشاركة في موسم 2001-2002 وشاركت في 18 مباراة في الدوري، حققنا خلالهم انتصار على الأهلي في بداية الموسم بنتيجة 2-0، كما أقصيناهم من كأس مصر”.

وأضاف “هناك لحظة أتذكرها جيدا وهي عدم مشاركتي أمام الأهلي في الدور الثاني في الدوري ووقتها انهزم الفريق 1-0”.

وتابع “هناك موقف آخر أتذكره في هذه المحطة، خلال لقاء الترسانة في كأس مصر تعرض اميدو كريم للإصابة بعد خمسة دقائق، تم التبديل ونزلت، صنعت 4 أهداف في المباراة وانتصرنا 4-0، زميل في الملعب اسمه حسن الحسيني قال لي بأن محمد أبو تريكة ذكر له بأنه لديكم لاعب كبير وهو أشرف أبو الرجال يستحق بأن يكون في مكانه أكبر، في النهاية خرجنا من تلك المسابقة في نصف النهائي على يد بلدية المحلة”.

وواصل “لقاء الهبوط كان الأخير في الدوري أمام الاتحاد السكندري في السويس قمت بمراوغة أكثر من لاعب وصنعت ركلة جزاء بعدما عرقلتي أبو بكر كمارا وسجلها هاني كامل لكن تعادل الوكيل سلامة (لاعب الاتحاد) في الدقيقة 92”.

وأكمل “فاوضني حينها الاتحاد السكندري لكن إدارة الغزل رفضت ، كان لديهم في الصعود من جديد للممتاز فاستمريت حتى موسم 2007”.

العودة من حيث بدأ: نادي الروضة

وقال أبو الرجال: “قررت العودة لنادي الروضة في القسم الثالث وعمري 38 عاما ولازلت مستمر في صفوفهم حتى الآن”

وأضاف “أخرج أحيانا للإعارة في ميت الخولي وفارسكور، انتقلت لكفر البطيخ في التصفيات النهائية للقسم الرابع، تمكنت خلال الـ15عاما الأخيرة اللعب في القسم الثالث والرابع”.

وأكمل “نجلي محمد لاعبا معي في الروضة بجانب دراسة الهندسة، أنا خريج كلية تربية وعلوم وكنت مدرسا للرياضيات وحاليا مدير مدرسة ونائب رئيس مجلس إدارة نادي الروضة”

وأتم “أنا مستمر في الموسم المقبل مع فريق الروضة وقرار الإعتزال سيكون متأخرا”.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.
شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.filgoal.com

رابط مختصر