طبيب المنتخب يرد على هل لعب صلاح مصابا ضد غينيا.. وما حدث للنني وحجازي وتريزيجيه – سبورت

علياء خالد
سبورت
طبيب المنتخب يرد على هل لعب صلاح مصابا ضد غينيا.. وما حدث للنني وحجازي وتريزيجيه – سبورت

نقلا عن مصادر متعددة لشبكة موقع تابع نيوز الاخباري:

كشف محمد أبو العلا طبيب منتخب مصر تفاصيل إصابات محمد صلاح ومحمد النني وأحمد حجازي ومحمود حسن “تريزيجيه” خلال معسكر الفراعنة الأخير لخوض مباريات غينيا وإثيوبيا وكوريا الجنوبية.

وتحدث أبو العلا لقناة “أون تايم سبورتس 2” قائلا: “بدأت إصابة صلاح في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي في العضلة الضامة ضد تشيلسي”.

وواصل “ثم خاض مباراة أمام ولفرهامبتون ثم نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد وكل ذلك حدث في فترة زمنية 14 يوما وهناك إحصائية تشير إلى أن صلاح هو ثاني أكثر لاعب في العالم خوضا للدقائق ونحن لم نقم بتلك الإحصائية بل قرأناها”.

وأكمل “نحن نتسلم اللاعبين بتقارير طبية ونسلمهم بتقارير والتقرير الطبي الخاص به من ليفربول قبل لقاء غينيا يوضح شكواه من آلام ويجب إجراء أشعة”.

وعن هل كان صلاح معافى تماما لخوض مباراة غينيا أجاب أبو العلا “لا يوجد شخص سليم 100% ولكن السؤال هل هو جاهز ويستطيع أن يتحامل على نفسه وألا يكون هناك مخاطرة عليه أم لا”.

وأردف “النادي رأى أن صلاح يمكن له خوض مباراة واحدة فقط من مباراتين واتفقنا على خوضه لقاء غينيا فقط لأنه لن يستطيع السفر في رحلة شاقة وطويلة”.

وبسؤاله هل كان صلاح يعاني من شد أجاب بحسم “لو يعاني من شد من المستحيل أن يلعب ولكن هو إجهاد، والفارق الزمني بين المباراتين قليل والسفر فترة كبيرة ولو حدث وشارك ضد مالاوي سأوصله للإصابة ولن يكون جاهزا لما بعد ذلك”.

وشدد مرة أخرى “لم يكن يستطيع صلاح أن يلعب مباراة أخرى بعد ثلاثة أيام من لقاء غينيا”.

حجازي

وعن أحمد حجازي قال طبيب المنتخب السابق: “أحمد أصيب معنا يوم 30 يناير في بطولة كأس أمم إفريقيا، وأول مباراة خاضها بعد ذلك كانت يوم 23 مايو أي أن الفارق الزمني كان قرب الأربعة أشهر وهو يعاني من تمزق في أوتار العضلة الضامة”.

وواصل “حجازي انضم للمعسكر وقيمنا الموقف ولكن هل يستطيع اللعب على المستوى الذي نريده وهل لعبه مباراتين مع فريقه ثم ثلاثة مع المنتخب ثم مباريات أخرى مع فريقه يعرضه للخطر؟ الإجابة هي نعم وبالنسبة لنا لم يكن جاهزا لمتطلبات الفريق”.

وأردف “حجازي يعمل حاليا بشكل جيد مع فريقه الآن، ويخوض مباريات ودية وهذه اللقاءات الحمل البدني فيها ليس كبيرا وبالتالي فهو يتدرج في المستوى لتجنب الإصابة”.

النني

أما عن محمد النني فكشف “النني سدد كرة واشتكى من آلام ووجدناه يعاني من شد في العضلة الأمامية”.

وأردف “نحن في شهر 6 وهذا طبيعي وبعد مباراتي السنغال أعتقد خاض أغلب مباريات أرسنال ومعسكر يونيو هذا شيء طبيعي فيه وأتوقع فيه كثرة الإصابات”.

وبسؤاله عما يثار حول ادعاء صلاح وحجازي الإصابة لتجنب خوض المباريات أجاب بحسم “كنت أخاف أن نأخذ قرارا بشأن صلاح وحجازي وتتفاقم الأمور بعدها، وهما لم يتأخرا أبدا ومن يتهم كل منهما بادعاء الإصابة انظر لتاريخهما أولا”.

تريزيجيه وفتوح

أما عن إصابة تريزيجيه فقال: “طوال فترة الإحماء كان يشعر بشك في قدمه وبعد الكشف عليه وإجرائه أشعة وجدناه يعاني من التهاب في أوتار العضلة الخلفية”.

وعن فتوح قال: “وقع له حادث سير ولديه جرح في الرأس وتورم، وكان هناك اشتباه في ارتجاج وبعد مرور خمسة أيام انضم للمعسكر ونجري له مسحتين للكشف عن فيروس كورونا لكنه لم يكن جاهزا للعب”.

ونود الإشارة بأن تفاصيل الاحداث قد تم حصرها من شبكات إخبارية أخرى  وقد قام فريق التحرير في موقع تابع نيوز الاخباري بالتحري والتأكد من صحة الخبر وتم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل او الاقتباس منه ويمكنك متابعة مستجدات هذا الحدث من مصدره الرئيسي له.

شاكرين لك تفهمكم لذلك نامل ان نكون عند حسن التوقعات.

المصدر: www.filgoal.com

رابط مختصر